هل “البوز” كان الدافع وراء إعلان نهيلة باربي اعتزال الانستغرام؟

أثارت ملكة جمال المغرب السابقة، نهيلة أقلعي، الشهيرة بلقب “نهيلة باربي”، جدلا واسعا، خلال الساعات الماضية، عقب إعلان اعتزالها مواقع التواصل الإجتماعي.

وجاء إعلان باربي عن مغادرتها الأنستغرام، عبر ستوري على حسابها الرسمي بموقع تبادل الصور والفيديوهات، مدونة  “البنات واحد الخبر محزن كنكتب هذ السطوري وأنا كنبكي، ماسخيتش بيكم، مكرهتش نبقا معاكم، ولكن الظروف قوى مني، كنتمنى تبقاو مفكريني كنحبكم بزاف حسابي غادي يتغلق من بعد 24 ساعة، كنحبكم”.

مباشرة عقبها، جرى تداول هذه التدوينة على نطاق واسع عبر عدد من الصفحات الخاصة بأخبار الفن والمشاهير ، وسط تساؤل العديدين عن سبب  اضطرار نهيلة باربي  لإغلاق حسابها على الأنستغرام، الذي يتابعها عبره أكثر من 3 ملايين ونصف شخص.

وعقب الضجة الكبرى وانتشار الخبر على نطاق كبير، عادت نهيلة أقلعي وأعلنت أن خبر اعتزالها الاأنستغرام، ليس سوى كذبة أبريل، الأمر الذي عرضها لانتقاد واسع ودفع العديد من المتابعين إلى اتهامها بالسعي وراء البوز.

 


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى