هدية حليمة بولند تثير ضجة كبيرة داخل الكويت -فيديو

أثارت الإعلامية الكويتية حليمة بولند جدلا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بسبب هدية تلقتها من مركز الصباح الأحمد  للموهبة والإبداع.

وكانت الهدية التي كشفت عنها الاعلامية المثيرة للجدل عبر حسابها على موقع سناب شات، عبارة عن  أقنعة واقية من فيروس كورونا.

وعبر عدد من الكويتين عن استغرابهم وكذا استيائهم من الهدية التي توصلت بها بولند وبكميات كبيرة، في الوقت الذي تعاني فيه المراكز الطبية وكذا  الأطر المتواجدة في الصفوف الأمامية  لمواجهة فيروس كورونا، من نقص شديد في هذه المعدات.

وقد اضطر  مركز صباح الأحمد، إلى نفي مسؤوليته في هذا الإطار وعلاقته بالهدية التي تسلمتها حليمة، موضحا أنه جرى فتح تحقيق  في الموضوع بغية التوصل إلى الجهة التي سلمتها الكمامات.

من جهتها دافعت بولند عن نفسها خلال لقاء تليفزيوني  معربة عن صدمتها من الضجة التي أحدثتها الهدية، رغم أن الهدف من ورائها كان ساميا غير أنه فهم بطريقة خاطئة.

وقالت حليمة بولند: ” الشو أنا ما أحتاج هذا الشو لأنني ملكة الشو وما بحب أتكلم بغرور وكبرياء لكن أنتم تستفزوني وأكاد أقسم وأجزم أن هالكرتون وهالكمامات لو وصلوا إلى إعلامية أخرى ما كا أثير حولها كل هالضجة وهاللغط الكبير ولكن لأني حليمة بولند سويتوا اللي سويتوه”.

وأضافت :” هناك من يتربص بي ويحور الأمر طبعا أنا قاعدينلي وواقفين لي على سنابي واحدة بواحدة وللأسف مما الواحد يقوم من أعمال خيرية أعتبرها واجبا وطنيا ولكن يتركون كل شيء زين سويته ويركزون في القشة”.

 


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى