نبيل الخالدي: رحلة الفنانين إلى الحسيمة ليس لها بعد سياسي

وصل صباح اليوم الأربعاء، مجموعة من الفنانين المغاربة إلى مدينة الحسيمة، رفقة الفنان نبيل الخالدي، وممثلة للمكتب الوطني للسياحة، بهدف تنشيط السياحة في المدينة، بعد الأحداث التي تشهدها في الفترة الأخيرة.

وكشف نبيل الخالدي، المسؤول عن الرحلة، لــ”سيت أنفو”، عن الفنانين المرافقين له، وهم عبد الله الداودي، والأخوين الغاوي، وفاطمة الزهراء قرطبي، وخالد بناني، ومحمد الخياري، وعبد العالي أنور، وفاطمة تيحيحت، وكوثر براني، وطارق فريح، فيما سيلتحق بهم مساء اليوم كل من لمياء الزايدي وحميد الحضري.

وأضاف الخالدي في تصريحه، أن هذه الرحلة تطوعية، والهدف منها هو تنظيم لقاء بين الفنانين وسكان مدينة الحسيمة، من أجل تنشيط السياحة، وعودة السياح إليها كما كان الحال في السنوات الماضية.

وقال الملحن المغربي إنه سيتوجه رفقة الفنانين المغاربة من أجل تناول وجبة الغذاء في إحدى المناطق الشعبية، والتجوال بأزقتها، وإلتقاط صور مع سكانها، فيما ستتم العودة زوال يوم غد الخميس، ولن يتم تنظيم أي حفل غنائي، مراعاة لوضع الساكنة هناك.

وأشار نبيل الخالدي أنه كان يريد إنتاج أغنية عن الحسيمة، بعد حراك الريف، لكنه فضل الإبتعاد عن هذه الخطوة، لكي لا يتم تفسيرها بطريقة سياسية، مشيرا أن الرحلة المنظمة تطوعية، وليس لها أي بعد سياسي بشكل مطلق.


قرار محكمة الاستئناف في قضية “مومو”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى