مونية لمكيمل تحذر زميلاتها بالوسط الفني عقب استهدافها من قبل عصابة

حذرت الفنانة مونية لمكيمل، زميلاتها بالوسط الفني، سواء الفنانات المحترفات أو الهاويات من الباحاثات عن فرصة للتمثيل،  من الوقوع ضحية النصب عليهن، وذلك من خلال تقاسم تجربتها الخاصة عبر حسابها الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات أنستغرام.

وكشفت مونية عبر فيديو مطول تفاصيل استهدافها من قبل عصابة تنشط في مجال النصب على الفنانات، إذ عمدت إحدى الوسيطات على استدراجها من خلال ادعاء أنها مديرة إنتاج بمنصة “شاهد “،  تتواصل معها  بعدما تم ترشيحها من قبل إحدى المصممات المغربيات التي تدعى إيمان، وذلك من أجل المشاركة في مسلسل مصري مطول، ستصور مشاهده بالمغرب، وهو من إنتاج منصة “نتفليكس “وإخراج المخرج المصري محمد سامي ومن بطولة الفنانة مي عمر.

وقالت المتحدثة ذاتها للفنانة مونية لمكيمل، بأن المخرج محمد سامي يرغب في التواصل معها عبر تطبيقين، لم تذكر لمكيمل اسمهما، غير أنها أبرزت أنهما ليس واتساب ولا تتوفر عليهما، الأمر الذي دفع السيد أو السيدة، التي تدعي أن اسمها الدكتورة حنان، ومديرة انتاج منصة شاهد، إلى بعث رابط عبر الواتساب للفنانة المغربية لولوج محادثة عبر موقع جوجل وذلك بغية التواصل مع المخرج المزعوم.

وأضافت مونية، أنها عمدت مباشرة على الاتصال بممثلة صديقة لها، اقترحت عليها ترشيحها للمشاركة أيضا في هذا العمل، غير أن صديقتها قد حذرتها من الوقوع ضحية للنصب على غرار عدد من الفنانات الأخريات.

وكشفت مونية أنها قد عمدت بعد ذلك على تواصل معه مع عبر الرابط  الذي ارسل إليها، لتعمد مباشرة على كتم الصوت من أجل التأكد من صوته لكونها تعرف صوت المخرج محمد سامي، الذي سبق أن شاهدت لقاءات إعلامية سابقة له، لتتأكد في الحين على كونه فعلا نصاب لكون صوته لا يشبه صوت المخرج المصري، وأبرزت مونية لمكيمل أنها قد عمدت على مداراته وواصلت المكاملة، حيث جمعت مجموعة من الأدلة التي تفيد محاولته النصب عليها، من ضمنها: جهله بالمهرجان  الكبير والمعروف الذي شاركت به الفنانة المغربية خلال زيارتها الأخيرة لمصر، إضافة لكونه لم يطلب منها “ديمو” أو نموذج عن أعمالها السابقة، خاصة أنه لم يشاهد من قبل أعمالها، وهو الأمر الذي اعتبرته غير مهني بالمرة، إضافة إلى اقتراح بعث السيناريو عبر الواتساب وهو الأمر الذي اعتبرته من سابع المستحيلات، والذي لن تلجأ إليه أي شركة قبل توقيع كونترا العمل، وحتى إن فكرت في بعث السيناريو قبل التوقيع وإن فرضا وثقت في الممثلة فإنها ستلجأ إلى ارساله عبر الإيمايل وليس الواتساب.

وتابعت مونية أن منتحلة صفة مديرة الإنتاج، قد عاودت التواصل معها عبر الواتساب وطلبت منها نشر إعلان خاص بالشركة عبر حسابها الرسمي على الأنستغرام،  الخاص بالبحث عن ممثلات وغيرهم على أن يتم التواصل مع الشركة عبر رقم  المدون أسفل الإعلان.

وأوضحت  بطلة  سلسلة “الطوندونس”، أنها  استفسرت عن الشركة المنتجة للعمل، لتجيبها “العدل جروب”، لتدعي معرفتها بمدير الإنتاج كما استفسرت عن الاسم الكامل للمصممة إيمان التي اقترحت اسمها، مدعية أنها تواصلت مع صديقتها المصممة إيمان، التي أنكرت اقتراح اسمها على اي شركة للإنتاج، الأمر الذي دفع  منتحلة صفة مديرة الإنتاج إلى الامتناع عن الرد وحضر الفنانة مونية لمكيمل من تطبيقها على الواتساب، وذلك بعدما اتضح لها أنها قد كشفت مخططها.

يشار أن مونية لمكيمل، قد استعرضت في نهايات الستوري التي تقاسمتها مع متابعيها وصديقاتها الفنانات، المحادثة التي دارت بينها وبين المدعية الدكتورة حنان، كما تقاسمت معهن رقمها الهاتفي وسيناريو الخطة وذلك من أجل تحذيرهن وتفادي وقوعهن ضحايا  لعملية النصب هذه.

جدير بالذكر،  أنها ليست المرة الأولى التي تستهدف هذه العصابة الفنانات وأيضا الإعلاميات المغربيات، وقد سبق لموقع “سيت أنفو” أن حذرهن من الوقوع ضحايا لهذه العصابة التي تلجأ إلى تغيير السيناريو الخاص بها في كل مرة يتم فضح مخططهم كما تلجأ إلى استهداف  ممثلات وضحايا جدد.

ووجب التذكير أيضا أن خبير الأمن المعلوماتي أمين رغيب، وفي حوار سابق مع موقعنا وبخصوص ذات الموضوع  قد حذر هؤلاء الفنانات من خطورة الضغط على بعض الروابط والتطبيقات التي يتم إرسالها إليهن، والتي هي في حقيقة الأمر ليست سوى تطبيقات تجسس والتي يمكن أن يتم عبرها سرقة بياناتهن واستغلالها، وللمزيد من التفاصيل حول هذا الأمر يرجى الإطلاع على الرابط التالي :

 

“هاكرز” ينتحل صفة الفنان أحمد مالك والمنتج محمد الكغاط للنصب على ممثلات وإعلاميات مغربيات -صورة

 

 

 

 

 


موجة حر شديدة تصل لـ 47 درجة تضرب هذه المدن المغربية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى