مونية لمكيمل: “الباك كيبقى غي ورقة ما خاصناش ننتاحرو على قبلها” -صورة

دخلت الفنانة مونية لمكيمل على خط الحادث المأساوي، الذي شهدته أولى أيام امتحانات البكالوريا، التي عرفت إقدام فتاة من آسفي على الانتحار بعد حرمانها من اجتياز الامتحان عقب ضبطها في حالة غش.

واختارت لمكيمل خاصية الستوري عبر حسابها الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات أنستغرام من أجل التعبير عن رأيها في الموضوع، مدونة ” الله ينعل بوهاد الضغط د الامتحان لي غتزهق عليه أرواح متناحرا ایلاماجاش الباك فالدورة العادية يجي فالاستدراكية ولا يجي فالعام لي ورا …”.

وتابعت قائلة: “ايلا سقطتي لاقدر الله ماشي نهاية العالم، العام لي ورا ابدل مجهود كبر وتوكل على الله وغيجيب ربي التيسير، ماتشارجيوش وليداتكم بضغط هوما في غنى عنه راه السلامة النفسية ضروووورية، علاش حتى ولاو وليداتنا ك يلوحو را سهم للهلاك راه تمارة ديال بالصح كتجي ورا الباك”.

واسترسلت مونية لميكل قائلة: “اتفهم انه الفقر كيخلي الشباب كيتقاتل باش يشد الباك ويخدم ويعاون واليديه وانه ماشي كلشي قادر يزيد يقرا ورا الباك ولكن كيبقى غي ورقة ما خاصناش ننتاحرو على قبلها ولا على قبل أي حاجة فالدنيا راه لا تغني ولا تسمن من جوع في غياب فرص شغل بدليل كاين شباب مُعَطّل وهوما حاملي الإجازة والماستر والدكتوراه حيث الأرزاق بيد الله والأرواح خلقها الله وحنا علينا نبدلو مجهود فالقراية والخدمة والتوفيق كيجي غي من عند الله”.

جدير بالذكر، أن قصة فتاة آسفي قد خلفت حزنا وحسرة شديدين في صفوف المغاربة ونشطاء مواقع التواصل الإجتماعي، الأمر الذي دفع العديدين إلى ضرورة تحفيز التلاميذ المجتازين لامتحانات الباكالوريا وتذكيرهم وتذكير أولياء أمورهم بكيفية التعامل مع الأمور، لا سيما في حالة الرسوب وعدم التوقف في اجتياز امتحانات الباكالوريا.


حصري.. مهدي بنعطية يوضح بشأن رحيل أوناحي عن مارسيليا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى