مهرجان كناوة لموسيقى العالم يسدل ستار دورته الـ25 بالصويرة-فيديو

أسدل الستار، مساء أمس السبت، على فعاليات الدورة الـ25 لمهرجان كناوة وموسيقى العالم، الذي انطلقت فعالياته بالصويرة، يوم الخميس الماضي.

وكعادتها، حجت الجماهير الكناوية بكثافة للاستمتاع بالعروض الموسيقية المنوعة التي جرت برمجتها بمختلف منصات المهرجان.

وأشعل المعلم حميد القصري حماس جماهير منصة مولاي الحسن، التي تفاعلت ورقصت ورددت معه عددا من الأغاني التي قدمها.

كما عرف الحفل أيضا مزجا بين حميد القصري وفرقة بوكانطي، التي أمتعت الخاضرين بباقة من أنجح أغانيها.

إضافة للقصري ولفرقة بوكانطي كان لجمهور منصة مولاي الحسن موعد مع كل من المعلم إسماعيل رحيل والمغنية الإسبانية بويكا.

أما بمنصة الشاطىء، فقد قدمت فرقة “لاباس” الجزائرية، عرضها الأول بمهرجان كناوة، مستغلين تواجدهم على المنصة ليوجهوا رسالتهم من أجل الحرية للفلسطين، أتبعوها بعاشت المغرب والجزائر.

وإضافة للعرض الموسيقي الذي قدمته فرقة “لاباس”، فقد اعتلت ذات المنصة فرقة “عيطة مون أمور” والمعلم يونس الخضير والمهدي ناسولي، ليتحفوا الحضور بعرض موسيقي رائع ومتنوع.

وعرف الحفل الختامي لمهرجان كناوة كذلك صعود رباعي سايمون شاهين من فلسطين منصة برج باب مراكش، وذلك إلى جانب المعلم مصطفى باقبو.

يذكر أن دار الصويري وبيت الذاكرة وزاوية عيساوة وزاوية سيدنا بلال قد ضربت لعشاق الفن الكناوي موعدا مع عدد من الحفلات الوترية التقليدية، التي أحياها عدد من المعلمين الكناويين المغاربة.

يشار إلى أن الدورة الـ25 لمهرجان كناوة وموسيقى العالم قد احتفت هذا العام بمرور ربع قرن، وقد عرفت إشراك أزيد من 400 فنان خلال 53 حفلا موسيقيا، وفق برنامج يضع المزج في صلب برمجته ويقدم للجمهور تشكيلة غنية من الموسيقى والتجارب الصوتية الأصلية.


موجة حر شديدة تصل لـ 47 درجة تضرب هذه المدن المغربية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى