من مهرجان كناوة.. لويس ثاباتيرو يدين العداون الإسرائيلي على غزة ويدعو للعدل والسلام عبر العالم

أضحى منتدى حقوق الإنسان موعدا قارا في برمجة مهرجان كناوة، وذلك بالموازاة مع حفلاته الفنية والموسيقية.

واختار المنتدى كموضوع له هذا العام “المغرب، إسبانيا، البرتغال: تاريخ بمستقبل واعد”، وقد عرف مشاركة الرئيس الأسبق للحكومة الإسبانية، خوسيه لويس رودريغيز ثاباتيرو.

وفي مداخلة له صباح اليوم الجمعة، عبر ثاباتيرو عن رغبته في أن يعم السلام العالم، مشيرا إلى مايعيشه العالم من مآسي وصراعات، وأعطى المثال بما يقع في أوكرانيا والأوضاع الراهنة التي تعيشها غزة.

وأدان ثاباتيرو وانتقد بشدة العداون الإسرائيلي على غزة، كما شدد على أهمية احترام حقوق الشعب الفلسطيني وعلى أن السلام هو حق عالمي، معتبرا أن أي عنف أو حرب فهو يمس هذا الحق الأساسي.

من جهة أخرى، أشاد ثاباتيرو بمهرجان كناوة، معتبرا أنه يحمل في طياته تقاليد الصويرة ويعد حافزا للتعايش وللمزج بين أنواع موسيقية مختلفة تصل إلى القلوب وتدعو إلى السلام، مشددا على أن الثقافة تعزز السلام.

واعتبر المتحدث ذاته أن دول البحر المتوسط تفوح بعبق التاريخ والحضارة وفضاء للتبادل التجاري، مشيدا بالثقافة التي تجمع بين اسبانيا والمغرب والبرتغال وبالعلاقات القوية والحضارية التي تجمع البلدان الثلاث، التي تتهيء لتنظيم حدث كروي عالمي خلال مونديال 2030.

كما اعتبر ثاباتيرو أن العلاقات المغربية الإسبانية القوية مثال للتفاهم والتعايش، والتي  يجب ان يحتدى بها على مستوى العالم.

من جهة أخرى، أشاد رئيس الحكومة الإسبانية الأسبق بالمجهود الكبير الذي يبدله المغرب بإفريقيا وبتفكيره بها، مشيرا إلى المشاكل التي تعاني منها بعض البلدان الإفريقية التي تعيش مشاكل الحرب، والتي وصفها بالمنسية من قبل القوى العظمى، مشيرا إلى أن التاريخ يسجل كل شيء ويجب المضي قدما من أجل التغيير، داعيا إلى تخلي الدول عن الأنانية ووضع يد في يد من أجل عالم آمن وأكثر عدالة ومساواة.

 

 


حصري.. مهدي بنعطية يوضح بشأن رحيل أوناحي عن مارسيليا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى