مريم القدميري تكشف الحادث الذي تعرضت له نجلتها وتستفسر عن صحتها النفسية -صورة

عمدت الكوميدية المغربية وشهيرة مواقع التواصل الإجتماعي، مريم القدميري، على طمأنة متابعيها بخصوص الوضع الصحي لنجلتها، التي أعلنت، يوم أمس الثلاثاء، دخولها غرفة العمليات جراء تعرضها لحادث لم تكشف طبيعته.

وعبر خاصية الستوري على حسابها بالأنستغرام توجهت القدميري بالشكر لجميع الأشخاص الذين جربوا التواصل معها والإطمئنان على صحة نجلتها، كاشفة حالها بعد العملية الجراحية.

وتقاسمت القدميري صورة لنجلتها وهي داخل فراشها بالمستشفى، مع الحرص على إخفاء  وجهها مثل ما جرت عليه العادة في منشوراتها، علقت عليها قائلة “الحمد لله صوفيا خرجات من لبلوك بقا مسيكينة تحت تأثير لبنج ولكن الحمد لله ضربة كانت صعيبة ربي كبير”.

وتابعت القدميري قائلة “شكرا ليكم كيوصلوني بزاف بزاف ديال لميساجات الله احفظكم راكم والله حتى عائلتي الثانية، شكرا”.

وأطلت القدميري عبر ستوري لاحقة كاشفة أنها لازالت تعيش صدمة قوية ولم تستوعب لحدود اللحظة ما حل بطفلتها، كاشفة أيضا وبناء على استفسار متابعيها طبيعة الحادث الذي تعرضت له نجلتها خلال لعبها بالمنزل رفقة شقيقها وابن خالتها، لتسقط أرضا وتصطدم بأثاث شق شفتيها إلى النصف، وأوضحت أن الإصابة تعدت مستوى الشفة لتصل إلى أسفل الأنف.

وأضافت مريم القدميري أنها تلقت النبأ السيء  عبر الهاتف خلال تواجدها بالتصوير في مدينة الدار البيضاء، مبرزة أنها قد عمدت على تهدئة نفسها وتقبل الأمر مشيرة إلى أنها ظلت تحمد الله طيلة طريقها صوب منزلها بمدينة الرباط.

وأشارت عبر ستوري أخرى إلى كون نجلتها لازالت تحت تأثير التخدير، واستفسرت متابعيها في ستوري أخرى عن الصحة النفسية لطفلتها وعما إذا كانت تحت تأثير الصدمة، قائلة “واحد السؤال واش عادي أنها مبكاتش؟ غير كتشوف بعينيها لبنيتة لفم مقسوم أو مكتبكيش؟ حتال دبا منين كتفيق كتبقا غير تشوف حتى قبل العملية، واش تكون مصدومة؟”.

 


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى