محمد ريفي يدخل على خط قضية عبد الله أبو جاد وزوجته سارة -صورة

وجّه الفنان محمد ريفي رسالته للأزواج المغاربة الذين يعيشون بعض الخلافات أو توثرا في علاقتهما، وذلك من خلال حسابه الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات أنستغرام.

واختار ريفي صورة له رفقة زوجته سكينة أطل فيها ببدلة رسمية فيما اختارت شريكته لباسا تقليديا مغربيا، أرفقها بتعليق جاء فيه “الحب هو كلشي فهاد الدنيا تنتمنى أي حد مقلق من مرتو ولا شي وحدة مقلقة من راجلها ترجع الامور على قبل الوليدات نحبكم دائما “.

وقد عبّر عدد كبير من متابعي محمد ريفي عن إعجابهم بفحوى رسالته، فيما أشاد البعض الآخر  بأخلاقه وبالانسجام والتفاهم الكبير الذي يجمعه بزوجته.

من جهة أخرى، اعتبر البعض بأن نصيحة الفنان المغربي كانت موجهة بصفة عامة لجميع الأزواج المغاربة وبصفة خاصة لعبد الله أبو جاد وزوجته سارة، وذلك عقب الجدل الكبيرالذي أثاره اليوتيبور عبد الله، بسبب تصريحاته  التي اعتبرها رواد مواقع التواصل الاجتماعي مسيئة ومستفزة لمشاعر طليقته ووالدة طفله قصي، وذلك خلال حلوله ضيفا على إحدى البرامج الإلكترونية.

وكان عبد الله، قد أكد أنه قد توقف عن حب طليقته سارة  وبأنه كان قد ارتبط بها وهي في سن صغيرة جدا، وبأنه كان يجهل حينها حتى اسمها.

كما نفى بأن يكون الإرث هو السبب الرئيسي لانفصاله عن زوجته، مباشرة عقب وفاة والده، الذي هو في الأصل عم سارة أبو جاد، مبرزا أن السبب يرجع إلى عدم التفاهم بينهما.

ولم تتأخر إجابة طليقة أبو جاد، إذ بمجرد سماع هذه التصريحات التي جرى تداولها على نطاق واسع عبر عدد من الصفحات الخاصة بأخبار الفن والمشاهير عبر تطبيق الأنستغرام، عمدت إلى الرد عليه عبر خاصية الستوري على حسابها الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات أنستغرام، وكتبت : “وأفوض أمري إلى الله، إن الله بصير بالعباد”.

يشار أن عبد الله  أبو جاد لم يسلم من انتقادات رواد السوشال ميديا، وحتى بعض الفنانات المغربيات من ضمنهم :نرجس الحلاق ولبنى أبيضار، في المقابل أشاد الكثيرون برقي طليقته سارة وأخلاقها،  التي أبانت عليها من خلال ردة فعلها التي وصفوها بالحكيمة .

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par Mohamed Rifi (@mohamedrifiofficiel)


قرار محكمة الاستئناف في قضية “مومو”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى