ماغي بوغصن تكشف حقيقة فيديو عراكها مع أم عنفت طفلها بالشارع -فيديو

عقب الجدل الكبير الذي أحدثه تداول فيديو وثق لعراك الفنانة اللبنانية ماغي بوغصن مع سيدة، عنفت صغيرها على الكورنيش البحري في منطقة ضبيه، كشفت الفنانة اللبنانية، اليوم الثلاثاء، حقيقة الفيديو الذي أشعل مواقع التواصل الإجتماعي، خلال الساعات الماضية.

وأطلت ماغي بوغصن عبر مقطع مصور مبرزة أن الفيديو ليس سوى مشهدا تمثيليا تحسيسيا بظاهرة العنف ضد الأطفال صورته لفائدة جمعية “حماية”، التي تقاسمت بدورها الفيديو وعلقت عليه “يسرّنا التعاون مع الممثلة ماغي بوغصن كسفيرة إعلامية لجمعية “حماية” لننشر سويا الوعي حول ظاهرة العنف ضدّ الأطفال بكافة أشكاله”.

وتابعت “منعرف قدي التحديات بمجتمعاتنا كتيرة والظروف صعبة بس بتضامنّنا منقدر نحمي أطفالنا ونقدّم للأهل الدعم اللازم لرعاية أطفالهم.

وأضافت  الجمعية “كتير مهم لما نشهد على عنف ضد طفل نتدخل بشكل آمن وبأقل ضرر ممكن، سلامة الأطفال قضيتنا ومهمتنا.. حماية حدكن دايماً ما تترددوا تطلبوا مساعدتنا”.

جدير بالذكر أن الفيديو الذي انتشر يوم أمس وأظهر ماغي بوغصن في عراك مع أم عنفت طفلها، قد قسم أراء نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي بين منتقد لتصرف الأم وبين منتقد لتدخل الفنانة اللبنانية، ومن أبرز التعليقات التي جاءت في هذا الإطار “الاثنين غلط الأم وهديك حاشرة حالها عشان تلم مشاهدات بالنهايه أمه ما حتكوني بحنيتها”، “ضد تصرف ماغي ما دخلها أصلا أو تنصحها وبس ليش تدخل بهالطريقة رح تحبو أكثر من أمو يعني”، “أم مع ابنها ما عندك حق للتدخل ما بينهم ممكن تهديها ب الكلام بس ما تسحبه منها انته مين من أصله”…

بالمقابل، شكك البعض في صحة الفيديو المتداول معتبرين أنه مجرد مشهد تمثيلي، يخص عملا جديدا للفنانة ماغي بوغصن.

يشار إلى أن ماغي بوغصن قد شاركت خلال الموسم الرمضاني المنصرم في بطولة الجزء الثالث من  مسلسل “للموت”، وهو العمل الذي أعلنت عبر أحدث تصريحاتها الإعلامية عن تحضيرها لتصوير جزئه الرابع، الذي سيعرض خارج السباق الرمضاني 2024.

 


حصري.. مهدي بنعطية يوضح بشأن رحيل أوناحي عن مارسيليا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى