“فيكام” أهم ملتقى للطلبة والفاعلين ومهني قطاع سينما التحريك من داخل المغرب وخارجه -فيديو

شكل مهرجان سينما التحريك بمكناس “فيكام” ملتقى لعدد من فاعلي ومهني القطاع سواء من داخل المغرب أوخارجه.

ولأول مرة وفي نسخة هذا العام من “فيكام”، اصطفت مجموعة من الأروقة الخاصة بشركات إنتاج مغربية وتونسية ومن إفريقيا جنوب الصحراء، تعمل في مجال سينما التحريك، وذلك بمقر المركز الثقافي الفرنسي، حيث تقام أغلب ندوات وأنشطة المهرجان.

وخلقت هذه الأروقة فرصة للقاء وتعرف العديد من الطلبة وهواة سينما التحريك على هذه الشركات ولاكتشاف هذا المجال السينمائي الواعد عن قرب.

وبهذه المناسبة، كان لموقع “سيت أنفو” لقاء مع بعض هذه الشركات، من ضمنها شركة طوغولية لصاحبها دانيل أتشالي، الذي يشارك لأول مرة في فعاليات “فيكام”، والذي وصف المهرجان بالاكتشاف الهائل والذي شكل بالنسبة اليه فرصة لقاء المهنيين والتطرق إلى المشاكل الحقيقية التي تجابه قطاع سينما التحريك وأيضا اكتشاف كيف استطاع المغرب التقدم في هذا المجال.

وأشار المتحدث ذاته إلى كلمة وزير الثقافة والشباب والتواصل، المهدي بنسعيد، خلال افتتاح المهرجان بخصوص الرغبة في تطوير هذه السينما، واصفا الامر بالرائع والذي يدفع الى التفكير في انتاجات مشتركة مستقبلا.

وختم دانيل تصريحه بالقول أن فيكام هو الأفضل حاليا في إفريقيا متمنيا له الاستمرارية.

بالمقابل، كشفت فلورونس بيشير وهي ممثلة شركة إنتاج تنشط بكل من تونس وفرنسا عبر تصريحها العديد من الأنشطة  التي تقدمها شركتها، من ضمنها مجموعة من التطبيقات والبرامج التعليمية الخاصة بالأطفال والتي ترتكز في صناعتها على سينما التحريك والتي تجمع في الآن نفسه بين الحقيقة والخيال العلمي.

في حين أبرز محمد خراط، وهو أحد شركاء إحدى شركات الانتاج المغربية،  أن مشاركتهم في نسخة هذا العام كانت من خلال هذا الرواق للتعريف بشركتهم الفتية، والتي تستهدف فئة الأطفال في انتاجاتها من خلال صنف رسوم متحركة.

المزيد من التفاصيل تجدونها في الفيديو التالي:


موعد عيد الأضحى بالمغرب لسنة 2024

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى