غاني يكشف أصعب مرحلة في حياته وحقيقة سرقة الفنانين الشباب للأضواء منه -فيديو

حلّ الفنان غاني قباج ضيفا على برنامج “رشيد شو” للإعلامي رشيد العلالي، الذي يعرض مساء كل يوم جمعة.

وفي فقرة “الجوكر” نفى الفنان المغربي أن يكون قد طالب أحد المواقع الإلكترونية بحذف تصريحات خطيرة كان يمكن أن تتسبب في سجنه، مؤكدا على أنه  لم يسبق له أن أدلى باي كلام أو تصريح دون مراعاة تبعاته وعواقبه أو مسؤولياته.

وأقر غاني قباج أن وفاة والده كانت أصعب فترة مر بها خلال حياته، مبرزا أنه كان الشخص الوحيد بالعائلة الذي لا يأخد الأمور على محمل الجد، موضحا أنه خلال تلك الفترة كان الأمر بالنسبة له  صعبا، وكشف انه قد اضطر إلى تحمل المسؤولية  بعد وفاة والده.

واختار الفنان ذاته عدم الرد على إحدى أسئلة البرنامج مستعملا بطاقة الجوكر، وفي رده على الاتهام الذي طاله سلسلة “الخواسر”، التي شارك بها، بسبب اتهامها بالإساءة إلى اللغة العربية وتشويهها ، صرح غاني بانه يتقبل الانتقادات ماعدا الانتقادات غير المبنية على أسس صحيحة، مشيرا إلى ان الفنانين كانوا يتحدثون الدارجة بطريقة معربة، ولم يتحدثوا باللغة العرية ، كما ان لم يكن لديهم  أي قصد في الإساءة للغة العربية بقدر ماكانت نيتهم خلق جو فكاهي ومضحك.

أما فيما يخص السؤال الذي يقول أن الجيل الجديد  قد سرق منه  الأضواء وتسبب في  تغيبه عن الساحة الفنية، نفى غاني قباج الأمر، مجيبا انه على العكس فهو يفتخر بهذا الجيل،  إذ سبق له أن مر بنفس التجربة وكان يوما ما من الجيل الجديد،الذي لم   يكن يسمح له حينها بالرقص.

وتابع قائلا أنه لم يحس يوما بانه بعيد عن هذا الجيل، بل هو قريب منه وعلى علاقة جيدة بجميع الفنانين الشباب، الذين يعتبرهم  أصدقاء له.

وختم غاني رده كاشفا أنه يعتقد  بان الفنان في مرحلة ما يجب عليه أن يقوم بأشياء أخرى، مثل لاعب كرة القدم الذي يتحول في مرحلة ما إلى مدرب، مبرزا ان مسيرة الفنان لا يتحكم بها ولا يستطيع انهاءها أي أحد سواه.

 

 

 


مستجدٌ سارٌ يهم سفيان أمرابط مع مانشستر يونايتد

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى