عقب الحكم عليها في دعوى التشهير.. أمبر هيرد تتسوق من محلات بيع التجزئة -صور

غصت عد من الصفحات الخاصة بأخبار الفن والمشاهير عبر وسائل التواصل الاجتماعي بصور، التقطها مصورو “الباباراتزي” تعود للفنانة أمبر هيرد، طليقة النجم الأمريكي جوني ديب، وهي تتسوق داخل أحد محلات بيع التجزئة في نيويورك.

ورجح عدد من المتابعين إقدام هيرد على هذه الخطوة بسسب محاولتها التقليل من نفقاتها، لا سيما عقب خسارتها في قضية التشهير التي رفعها ضدها طلقيها جوني ديب، والحكم عليها بدفع تعويض يتجاوز ال10 ملايين دولار أمريكي، وهو المبلغ الذي سيجبرها على إعلان إفلاسها، في حال أيدت محكمة الإستئناف ذات الحكم.

ويشار أنه جرى مؤخرا تداول خبر استبعاد أمبر هيرد عن الجزء الثاني من “Aquaman “، وذلك بسبب دعوى التشهير التي كان قد رفعها ضدها طليققها، النجم جوني ديب، الأمر الذي أخرج المتحدث الرسمي باسم هيرد  عن صمته، ودفعه إلى نفي الخبر المتداول على نطاق واسع.

وكذب ممثل هيرد الخبر في تصريح  خص به موقع “فوكس نيوز”، وصفا الخبر بالإشاعة المجنونة، قائلا : “تستمر الإشاعات كما هي منذ اليوم الأول، غير دقيقة ومجنونة بعض الشيء، فلم يحدث أن أخطرتها الشركة بأي من ذلك، ومشاهدها في الفيلم الذى يعرض عام 2023 كما هي”.

يذكر أن صحيفة “الكارديان” كانت قد ذكرت أن شركة الإنتاج “وارنر بروس”،  قد قررت الإستغناء عن المشاهد التي صورتها هيرد وإعادة تصويرها مع فنانة بديلة.

وجدير بالذكر أن حوالي 4 ملايين ونصف شخص قد وقعوا عريضة إلكترونية تطالب بعدم مشاركة الممثلة أمبر هيرد في الجزء المقبل من فيلم  “Aquaman”، وذلك بسبب ممارستها العنف ضد ديب وأكاذيبها في المحاكمة.

ومن المقرر أن يتم إطلاق فيلم  “Aquaman and the Lost Kingdom” شهر مارس من العام 2023، ليتم حينها اكتشاف حقيقة استبعاد أمبر هيرد من عدمها وعما إذا تم تقليص مشاهدها بالفيلم.

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par Foochia – فوشيا (@foochiagram)



حقيقة مغادرة أيمن حسين للرجاء البيضاوي





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى