عاجل وفولان يعودان للساحة الفنية بمسرحية جديدة

عاد الثنائي الكوميدي الشهير، “عاجل وفولان” إلى مهد انطلاقتهما الفنية، من خلال مسرحية جديدة تحمل عنوان “سدينا”، التي يشارك فيها كل من المهدي فلان ومونية المكيمل ومريم الزعيمي وأيوب أبو النصر.

وأشرف على إخراج هذه المسرحية، أمين ناسور، بمساعدة عبد الفتاح عشيق الذي ألف هذا العمل الفني، فيما تكلف بالسينوغرافيا، طارق الربح، أما التأليف الموسيقي فكان لياسر الترجماني، والإضاءة لعبد الرزاق ايت باها، بينما تكلفت كوثر بنسجاي بتصميم الملابس، ونفذتها فاطمة حموشة.

وعادت المحافظة العامة المسرحية لـبدر العباسي وطارق قرقوحي ، والموسيقى لمهدي فولان وعبد العزيز كودالي، وعبد الكريم، أما إدارة هذا العمل فكانت لفاطمة الزهراء وسهام فولان، وإدارة الخشبة ليونس حفيان وفيديوغرافيا و صور سفيان بنكميل، بالإضافة إلى مدير أعمال الفرقة، سفيان بوهلال، لتبقى عمليات الإشهار والتسويق من نصيب نبيل ظفر الله.

يشار إلى أعمال الثنائي “عاجل وفولان” محفورة في ذاكرة وقلوب المغاربة، ومحفورة معها خشبة المسرح، وتاريخ الحي المحمدي من خلال فرقة الحي، وما أنتجته من أعمال فنية لا زال الجيل الذهبي يتذكرها، ولا زالت الأجيال تتصفحها.


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى