عائلة جيجي حديد تتلقى تهديدات بالقتل بسبب دعم فلسطين

تقلت عائلة عارضة الأزياء الأمريكية من أصول فلسطينية، جيجي حديد، وعائلتها تهديدات بالقتل، بسبب دعمهم لفلسطين، حسب ما كشف عنه موقع “TMZ” الأمريكي المتخصص في أخبار المشاهير.

وكشف المصدر ذاته، أن عائلة حديد، المكونة من كل من جيجي وبيلا وأنور ووالدتهم يولاندا ووالدهم محمد حديد، قد تلقوا تهديدات جدية بالقتل عبر أرقامهم الهاتفية ورسائلهم الإلكترونية وحساباتهم على مواقع التواصل الإجتماعي، بسبب دعمهم لفلسطين، الأمر الذي اضطر العائلة إلى تغيير أرقامها الهاتفية بعدما جرى تسريبها، كما اضطروا إلى تقديم شكاية لدى مكتب التحقيقات الفيدرالي.

جدير بالذكر، أن جيجي حديد، كانت قد علقت على العدوان الإسرائيلي الذي أعقب طوفان الأقصى، عبر منشور تقاسمته على موقعها الرسمي بالأنستغرام، جاء فيه “أنا أشارك تعازي اليوم مع أحبائي الفلسطينيين واليهود.. أفكاري مع جميع المتضررين من هذه المأساة غير المبررة، وفي كل يوم تزهق فيه أرواح بريئة بسبب هذا الصراع، والكثير منهم من الأطفال، بينما لدي آمال وأحلام للفلسطينيين، إلا أن أيا منها لا يتضمن الأذى لشخص يهودي.. إن ترويع الأبرياء لا يتماشى مع حركة فلسطين الحرة ولا يفيدها، إن فكرة حدوث ذلك قد غذت دورة مؤلمة استمرت عقودا من الانتقام ذهابا وإيابا”.

وجاء في ستوري أخرى لها  “لا يوجد شيء يهودي في معاملة الحكومة الإسرائيلية للفلسطينيين.. إن إدانة الحكومة الإسرائيلية لا تعني معاداة للسامية، كما أن دعم الفلسطينيين لا يعني دعم حماس”.

عقبها، أقدمت صفحة باسم “stateofisrael”  على السخرية من جيجي حديد، وهاجمتها في منشور جاء فيه ” “هل كنت نائمة الأسبوع الماضي؟ أم أنك مغمضة عينيك عن موت أطفال يهود في بيوتهم؟.. سكوتك يبين من تدعمين.. نحن نرى ما تفعلينه جيدا”.


قرار محكمة الاستئناف في قضية “مومو”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى