طوطو يتعرض لهجوم بسبب تعاطيه الكحول والحشيش أمام الجمهور -فيديوهات

أثار الرابور طوطو جدلا واسعا عبر مواقع التواصل الإجتماعي، بعدما ظهر وهو يحتسي الخمر ويدخن الحشيش على المسرح، خلال حفله الأخير بالعاصمة الإسبانية، مدريد.

وكانت عدد من الصفحات الخاصة بأخبار الفن والمشاهير عبر تطبيق تبادل الصور والفيديوهات أنستغرام، قد غصت خلال الساعات الماضية، بفيديو وثق معاقرة طوطو لزجاجة خمر، كما ظهر أيضا وهو يحمل كأسا من الخمر وسيجارة، خلال ذات الحفل، الأمر الذي أحدث ضجة كبرى في صفوف المتابعين، الذين شنوا هجوما عنيفا على الرابور الشاب.

يذكر أن طوطو كان قد تورط في واقعة مماثلة، سنة 2022، بعدما احتسى الكحول على خشبة المسرح وأمام  الجماهير، التي حجت لمتابعة أحدث عرض موسيقي له بمدينة مرزوكة.

وكانت عدد من المواقع والصفحات الخاصة بأخبار الفن والمشاهير عبر تطبيق الأنستغرام، قد غصت حينها بمقطع مصور وثق لحظة ملء الرابور الشاب لعبوة خاصة بمشروب الطاقة بالكحول، على مرأى من الجماهير الحاضرة، التي كان أغلبها من الشباب، مواصلا غناءه وكأن شيئا لم يحدث.

وقد عرض الفيديو المثير للجدل الرابور “طوطو” لهجوم وانتقاد شديدين من قبل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، الذين استغربوا احتساءه الكحول، لاسيما أن شهر رمضان كان على بعد أيام قليلة، فيما اعتبر آخرون أن الأمر لا علاقة له بشهر شعبان أو رمضان، مبرزين أن الفعل محرم بجميع الأشهر، مستغربين كيف سمح لنفسه أن يقدم على هذه الفعلة أمام العديد من الشباب،  وسط إبداء تخوفهم من تأثرهم به .

بالمقابل، طالب البعض الآخر بوضع حد لتصرفات الرابور “طوطو” والمطالبة بمعاقبته، لاسيما أن القانون يعاقب على السكر العلني، فيما اكتفى آخرون بطلب الهداية له.

ويشار إلى أن الرابور “طوطو” قد تعود على إثارة الجدل، إذ سبق له أن جاهر بشرب الكحول، وعمد على تقاسم صورة له إلى جانب والده وهما يحتسيان كأسين من النبيذ، خلال تناولهما وجبة العشاء، كما أنه لا يخفي تدخينه للحشيش.

يذكر أن طوطو كان سيتوجه من إسبانيا صوب فرنسا، غير أن الاضطرابات التي شهدتها حركة الطيران على خلفية إضراب للمراقبين الجويين، دفعت به إلى الاعتذار عن المشاركة في حفل  توزيع جوائز “les flammes”، الذي أقيم مساء أمس الخميس، في مسرح شاتليه بالعاصمة الفرنسية، باريس.

واختار “طوطو” خاصية الستوري عبر حسابه الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات أنستغرام من أجل الإعتذار عن حضور فعاليات النسخة الثانية من هذا الحفل، الذي بث مباشرة على W9 وTwitch ويوتيوب.

وجاء في تدوينة الرابور المغربي، التي وجهها للمسؤولين عن الحفل “عذرا les flammes لن أتمكن للأسف من الغناء هذه الليلة بسبب اضراب الطائرات…لنفعل ذلك في المرة القادمة”.

يشار إلى أن حركة الطيران في فرنسا قد شهدت  اضطرابات كبيرة، أمس الخميس، على الرغم من تراجع أكبر نقابة للمراقبين الجويين عن إضرابها.

وقد جرى إلغاء 75 بالمائة من الرحلات الجوية في مطار باريس-أورلي و55 بالمائة في مطار باريس-رواسي (شارل ديغول).

وتصل التخفيضات في برامج الطيران التي طلبتها المديرية العامة للطيران المدني إلى 65 بالمائة في مطار مرسيليا-بروفانس (جنوب شرق) و45 بالمائة في سائر مطارات البلاد، حسب ما أفادت به وسائل إعلام محلية.

من جهة أخرى، يشارك الرابور طوطو إلى جانب ديزي دروس في لجنة تحكيم برنامج “جام شو”، المخصص بالكامل لموسيقى الراب، والذي سيعرض قريبا عبر القناة الثانية.

هذه المسابقة الموسيقية الجديدة، التي تنتجها شركة “بابليك إيفنيمون برودكشن”، مخصصة لإبراز المواهب الناشئة في موسيقى الراب المغربية، وتوفر لهم منصة فريدة لعرض فنهم والوصول إلى جمهور وطني.

بوجود 24 متسابقا في البداية و4 نهائيين، يعد “جام شو” بستة أسابيع من العروض الرائعة، كل حلقة مدتها 60 دقيقة ستكون واجهة لهؤلاء الفنانين المتحمسين الذين سيتمكنون من عرض أدائهم أمام لجنة تحكيم مرموقة تتألف من شخصيات بارزة في موسيقى الراب المغربي، ولا سيما الغراندي طوطو وديزي دروس.

عضو لجنة التحكيم، ديزي دروس هو شخصية بارزة في موسيقى الراب المغربي، معروف بكونه واحدًا من الأصوات الأكثر تأثيرًا واحترامًا في جيله مع أسلوبه الفريد وكلماته القوية.

حاصل على لقب أفضل فنان رجل في شمال إفريقيا في جوائز أفريما للموسيقى عام 2021، يقدم ديزي دروس فرصة للمواهب الشابة للاستفادة من خبرته ورؤيته الفنية ونهجه المبتكر في الموسيقى.

ومن جانبه، الغراندي طوطو هو اليوم الفنان العربي الأكثر تصديرًا والأكثر استماعًا على مستوى العالم، ويعتبر ظاهرة حقيقية في موسيقى الراب المغربي تستمر في إحداث تموجات في الصناعة الموسيقية.

يقدم الغراندي طوطو ليس فقط خبرته الفنية التي لا مثيل لها ولكن أيضا، تجربته كأيقونة موسيقية استطاعت أن تأسر الجمهور العالمي ويعد حضوره ضمن لجنة تحكيم جام شو  مصدر إلهام للمتسابقين، مما يوفر لهم فرصة فريدة للتعلم من أحد أكبر الأسماء في المشهد الموسيقي الحالي.

يذكر أن موسيقى الراب هي نوع موسيقي كان مهمشا في السابق، وقد شهدت صعودًا سريعًا في المغرب، وأصبحت الآن مكونًا رئيسيًا في الثقافة الشعبية والموسيقية للبلاد.

“جام شو” يأتي في وقت لم يكن فيه الشغف بموسيقى الراب أعلى من أي وقت مضى، مما يعكس تطور الأذواق الموسيقية وعطش الجمهور المغربي للجديد.

“جام شو” ليس مجرد مسابقة، بل هو احتفال بثقافة الراب المغربية، تكريم لتنوعها وحيويتها، من خلال كسر الحواجز وإدخال الراب إلى المنازل المغربية، تستعد هذه البرنامج لترك بصمة وكتابة صفحة جديدة في تاريخ الموسيقى المغربية.

 

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par chaghab bdarija (@chaghab.bdarija)

 

 


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى