سناء عكرود ترد على منتقديها بسبب دفاعها عن لمجرد -صور

اضطرت الفنانة سناء عكرود للخروج عن صمتها عقب الهجوم الذي تعرضت له من قبل بعض متابعاتها بسبب دفاعها عن الفنان سعد لمجرد وتطرقها إلى المسؤولية المشتركة للجنسين في حال إساءة استخدام الحرية، وذلك عبر أحدث منشور لها على حسابها الرسمي بموقع تبادل الصور والفيديوهات أنستغرام.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى تقاسم سناء عكرود، مساء أمس الخميس،  لمنشور تضمن مقطعا من أغنية سعد لمجرد  الدينية “نادي يا الله”، استهلته بالدعاء له قائلة “اللهم فرج الهم وخفف الكرب وامنح عبادك الوسيلة الفضلى والصبر على البلاء والاختبار. هناك اختبارات تقصم الظهر، وأخرى كالعبر ، تقويك و تطهرك لتلدك من جديد”.

ثم تابعت الفنانة المغربية قائلة “الله يرحم ليكم الولدين ما تجيش عندي شي “بسودو نسوية” تكلم ليا على احترام و كرامة و حقوق المرأة، الاحترام و الكرامة و الحرية و المساواة بديهيات إنسانية من حق المرأة كما الرجل، أساسيات حيوية لا يختلف عليها اثنان ضرورية لتابنادميت في المقام الأول و ما عندها علاقة بجنس أو “تسييس ” رخيص لمفهوم الجنسانية”.

وأردفت قائلة ” إلا أني كأمرأة، أُذَكِّر نفسي بالواجهة الأخرى لعملة الحرية و التي أغفل عنها ( عمدا أو عن سهو)، وهي و أنا أطالب بحقي الشرعي في المساواة و الحرية و بضرورة احترام هذا الحق و حمايته، ألا يجب علي بالمقابل أن أهيئ نفسي البالغة، العاقلة، الحرة و العادلة، للمشاركة في المسؤولية و تحمل تبعات إساءة استعمال هذه الحرية.؟ ألست شريكة في هذا الفعل الذي أدى إلى هذا الحدث؟ ألم أسيء إدارة هذه الحرية عندما وضعت نفسي و الآخر في موقف خرج عن السيطرة فعرضني و شريكي للخطر ؟”.

وختمت موضحة “عندما استعملت عبارة “بسودو نسوية” فأنا أقصد بحديثي أولئك المتعصبات المتلاعبات بمفهوم “النسوية” و المبالغة فيه لدرجة الشيطنة”.

لتعود سناء عكرود، صباح اليوم الجمعة، بمنشور جديد ردت من خلاله على مهاجميها وبتوضيح لتدوينتها السابقة، قائلة “لا أسمح لأي كان بأن يحرف أقوالي أو يستعمل كلماتي خارج سياقها، كما لست مسؤولة بالتأكيد عن قصور البعض في فهمها، أنا سناء عكرود ، لا أسمح و لا أتسامح مع أي سلوك أو ثقافة تبرر العنف أو تتطبع معه، سواء كانت الضحية امرأة أو رجلا.

وتابعت ” و بالمقابل، أؤكد على أن الشريكين البالغين “الراغبين ” في العلاقة، هما الوحيدان المسؤولان عن تقييم مدى خطورة الوضع الذي ينتج عن الاختلاء ببعضهما وهما تحت تأثير مشروب كحولي أو مخدر. ولأن الشخصين بالغان فإنهما يتشاركان في مسؤولية الزج بنفسيهما في وضع يهدد سلامتهما بغض النظر عن جنس الضحية. مساواة في الحق و الحرية تفترض مساواة في الواجب و المسؤولية”.

وأضافت “متى حصلتُ على حق أو تمتعتُ بحرية ما، فأنا ملزم بالمقابل بواجب حسن إدارة ذاك الحق وتلك الحرية، الحق و الواجب متلازمان، و كل حق يستلزم واجبين، واجب على الناس يلزمهم باحترام حقي وعدم التعرض له، (وهناك قانون وضعي يحرص على تنظيم هذا الأمر) وواجب على صاحب الحق ( لِّي هو انا) يلزمني باستعماله في خيري و خير الناس، و هنا أؤكد على كلمة “خيري”، مما يستلزم ضرورة وأهمية تقييمي الجيد لحجم الخطر الذي يحدق بحريتي و يهدد حقي و مسؤوليتي التامة في إدارة تلك الحرية وذاك الحق . و هو وعي يدبره و يديره ما يسمى بالقانون الأخلاقي”.

وختمت عكرود قائلة “أنا مع المسؤولية المشتركة، المسؤولية المشتركة، المسؤولية المشتركة للشريكين البالغين العاقلين و الحرين، أرفض تحميل طرف وحده المسؤولية دون آخر، و أرفض رفضا قاطعا التطبع مع أي شكل من أشكال العنف و التبرير له، وأرفض مليون مرة التطبع مع الاستغفال والتلاعب و تحوير الكلام، و لي ما خرج من الدنيا ما خرج من عقايبها”.

 

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par Sana Akroud (@sanaakroudofficial)

 

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par Sana Akroud (@sanaakroudofficial)


موعد عيد الأضحى بالمغرب لسنة 2024

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى