سعاد حسن تبدي رأيها في قضية لمجرد وتهاجم الكاميرا الخفية-فيديو

كشفت الفنانة سعاد حسن بأن قضية الفنان المغربي سعد لمجرد قد آلمتها كأم وفنانة، وذلك خلال أحدث تصريح خصت به إحدى الصفحات الخاصة على موقع تبادل الصور والفيديوهات أنستغرام.

وبادرت سعاد حسن  بالدعاء للفنان لمجرد مبرزة أنه لحدود اللحظة لازالت الحقيقة مجهولة ولا يعرف من هو الصادق ومن الكاذب، ولفتت الفنانة المغربية في الوقت ذاته إلى وجوب مؤازة لمجرد لكونه فنان مغربي وشاب وقدم الكثير للأغنية المغربية.

كما تمنت من الجمهور المغربي مؤازرة سعد ومواساة والدته الفنانة نزهة الركراكي ووالده الفنان البشير، راجية من الله أن يهون عليهما محنتهما.

أما بخصوص رأيها في الكاميرا الخفية الخاصة بكل شهر رمضان فقد عبرت الفنانة سعاد حسن عن عدم إعجابها بهذه المقالب، مشككة في مصداقيتها، ومعتبرة إياها مفبركة وبأن الضحايا على علم مسبق بالمقلب وبأن ما يعرض ليس سوى تمثيل لا أكثر.

وبالعودة إلى قضية سعد لمجرد، فقد اختار دفاع الفنان المغربي سعد لمجرد اللجوء إلى مسطرة استئناف الحكم الإبتدائي، الصادر في حق موكله من قبل محكمة جنايات باريس، والذي تم بموجبه إدانة الفنان المغربي بتهمة الإغتصاب والحكم عليه ب 6 سنوات سجنا نافذا.

وكشف محاميا لمجرد، تييري هيرتسوغ وجان مارك فيديدا، لجوءهما إلى استئناف الحكم ، وذلك في تصريح خصا به وكالة فرانس برس، جاء فيه  “نظرا إلى تأكيده على البراءة، استأنف سعد المجرد الحكم”.

يشار إلى أن محكمة الجنايات بباريس، قد قضت بسجن الفنان المغربي سعد لمجرد لمدة 6 سنوات نافذة، وذلك بعدما أدانته بتهمة الاغتصاب، في حين قضت المحكمة ذاتها ببراءته من تهمة العنف المتعمد في حق الفتاة الفرنسية لورا بريول.

وجاءت إدانة لمجرد بتهمة الاغتصاب بعدما صوت،  7 محلفين قضائيين من أصل 9، بإدانة الفنان المغربي بتهمة الاغتصاب، في الوقت الذي اعتبرت فيه المحكمة أن عدم وجود الحمض النووي بجسد لورا لا يعني أنه لم يكن هناك مضاجعة.

من جانبه، انتقد محامي النجم المغربي، مارك فيديدا، الحكم الابتدائي الصادر في حق موكله، والذي وصفه بالمثير للدهشة، نظرا لغياب أي دليل مادي أو طبي يدين لمجرد ويتبث فعلا إقدامه على اغتصاب لورا، موضحا أن “الفحوصات الطبية التي أجريت لم تظهر أي أثر للحمض النووي في الأعضاء التناسلية للورا بريول، مما يدل بوضوح على أنه لم يكن هناك أي فعل اغتصاب يمكن أن يكون قد ارتكبه سعد لمجرد”.

وأوضح المحامي أن المحكمة قد فضلت رواية لورا على رواية لمجرد، علما أنهما تواجدا تلك الليلة بالفندق لوحدهما ولم يكن معهما أي شخص ثالث.

وكشف مارك فيديدا  في التصريح ذاته الذي خص به الإعلامي ليث بزاري  لصالح قناة العربية، لجوءه وموكله إلى استئناف الحكم، بعد تحليل قرار المحكمة، لافتا إلى أنه من الممكن أن تلغي محكمة الاستئناف الحكم الابتدائي وتبرئ لمجرد من تهمة الاغتصاب.


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى