تخلص من الألم وفقد القدرة على المشي.. عمر السيد يكشف جديد وضعه بعد العملية الجراحية-فيديو

خص موقع “سيت أنفو” الفنان عمر السيد، يوم أمس الخميس، بزيارة للمصحة الخاصة التي يرقد بها بمدينة الدار البيضاء، وذلك على خلفية إجرائه لعملية جراحية على مستوى العمود الفقري.

وكشف عمر السيد كواليس إجرائه لهذه العملية الصعبة، والتي عزاها إلى معاناته منذ فترة طويلة مع مرض عرق النسا أو ما يعرف ب”السياتيك”.

وأوضح السيد أنه كان يعاني من ألم قوي على مستوى رجله اليسرى، الأمر الذي دفعه الى استشارة صديق له يعمل طبيبا، وذلك من أجل اللجوء إلى الترويض الطبي بغية تفادي أخذ الأدوية المضادة للألام ، وهو الأمر الذي أبدى موافقته عليه، مبرزا أنه كان  كلما خضع للترويض كلما ازداد الألم برجليه وأضر بهما.

وأضاف عمر السيد، أنه قد عمد عقبها على الاتصال بأصدقائه  ممن يعانون من نفس المرض ، من ضمنهم عبد الله منتصر، الذي طلب منه اللجوء الى التصوير بالرنين المغناطيسي قبل الإقدام على أي خطوة أخرى وهو الأمر الذي استجاب له، ليتبن لاحقا أنه يعاني من  انزلاق غضروفي ، طالبه طبيبه المعالج بإزالته في أقرب وقت ممكن.

وأوضح السيد أنه قد استجاب لأمر الطبيب وأجرى العملية الجراحة في اليوم الموالي، أي الثلاثاء المنصرم، مبرزا أنه  بفضلها قد تخلص من الألم غير أنه لا زال لا يستطيع المشي على رجليه، وهو الأمر الذي يتمنى حصوله قريبا والتخلص من الكرسي المتحرك، بعد الشروع في حصص الترويض الطبي .

وفي الختام وجه الفنان عمر السيد شكره لجمهوره، الذي وصفه ب”أحباب الغيوان”، وللفنانين المغاربة جميعا، الذين أبدوا دعمهم ومساندتهم له، مبرزا أن الفنانين المغاربة يساندون بعضهم البعض في مثل هذه الظروف، كما أن الخلافات تتلاشى فيما بينهم.

يذكر أن موقع “سيت أنفو” كان قد أجرى سابقا اتصالا هاتفيا بعبد الله  لوغشيت، إعلامي وأستاذ باحث في التراث الغيواني، والذي كشف حينها لموقعنا، أن عمر السيد قد أجرى، يوم الثلاثاء الماضي، عملية جراحية كللت بالنجاح على مستوى العمود الفقري، وذلك بسبب معاناته من مرض السياتيك أو “عرق النسا”،  الذي لم ينفع معه خضوعه للترويض الطبي، الأمر الذي استدعى تدخلا جراحيا على مستوى الفقرة الـ5 والـ6 للعمود الفقري.

وقد أوضح المتحدث ذاته أن الوضع الصحي لعمر السيد في مستقر مشيرا  إلى أن معنوياته مرتفعة.

وبخصوص تاريخ مغادرته المصحة، كشف الإعلامي والأستاذ الباحث في التراث والمجموعات الغيوانية،عبد الله لوغشيت، أن العملية الجراحية الصعبة التي خضع لها الفنان عمر السيد تستدعي بقاءه بالمصحة لبعض الوقت، إذ يمنع عليه حاليا الحركة كثيرا.

يذكر أن الفنان محسن أبو الزين، عضو الفرقة الغنائية “أحفاد الغيوان”، كان قد أعلن، يوم أمس الثلاثاء،  خبر دخول الفنان عمر السيد المستشفى، وذلك عبر تديونة على حسابه الشخصي بموقع التواصل الإجتماعي فايسبوك، جاء فيها “يا أحباب الغيوان…بالشفاء العاجل للفنان الأستاذ عمر السيد..يا أحباب الغيوان ، هم أهلها وإكسير حياتها وعطائها… الفنان عمر السيد يرقد بمصحة دار السلام بالدار البيضاء”.

يشار أن آخر ظهور للفنان عمر السيد كان من خلال مشاركته قبل حوالي ال 7 أشهر في برنامج “المواجهة”، الذي يقدمه الإعلامي بلال مرميد على قناة ميدي 1.

 


مستجدٌ سارٌ يهم سفيان أمرابط مع مانشستر يونايتد

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى