تتويج الفيلمين المغربيين “كلاب الصيد” و”كذب أبيض” في مهرجان كان السينمائي 

جرى تتويج “كلاب الصيد” (Les Meutes)، أول فيلم طويل للمخرج المغربي كمال لزرق، و”كذب أبيض” لمواطنته أسماء المدير، بجائزة لجنة التحكيم وجائزة أفضل إخراج، على التوالي، وذلك ضمن فئة “نظرة ما” من الاختيار الرسمي للدورة 76 من مهرجان كان السينمائي.

وتم توزيع الجوائز للفائزين خلال حفل نظم اليوم الجمعة. وخلال افتتاح فئة “نظرة ما” لهذه السنة، تم عرض فيلم “المملكة الحيوانية” (Le Règne animal) للمخرج توماس كايي، واختتمت عروض هذه الفئة بفيلم “ليلة” (Une nuit)، للمخرج آليكس لوتز.

وقدمت فئة “نظرة ما” لدورة 2023، التي تحتفي بالسينما المستقلة، مجموعة من 20 فيلما طويلا.

وكانت لجنة تحكيم هذه الفئة، التي ترأسها الممثل الأمريكي جون سي رايلي، تتألف من المخرجة والكاتبة الفرنسية أليس وينوكور، والممثلة الألمانية بولا بير، والمخرج والمنتج الفرنسي-الكمبودي دافي شو، والممثلة البلجيكية إيميلي ديكين.

ويحكي “كلاب الصيد”، الذي تم تتويجه في إطار جائزة الإبداع لمؤسسة (غان) لعام 2021، قصة حسن وعصام، الأب والإبن، اللذان يحاولان كسب قوتهما اليومي في إحدى الضواحي الشعبية للدار البيضاء، فيقومان بأعمال إجرامية صغيرة لصالح أحد رؤساء العصابات المحلية. وفي إحدى الليالي، يموت في سيارتهما عن طريق الخطأ رجل كانا يقصدان خطفه، فيجد حسن وعصام نفسيهما أمام جثة يجب التخلص منها، ومن هنا تبدأ مغامرتهما الليلية الطويلة في أسوأ أحياء المدينة.

وتمت الإشادة بممثلي الفيلم غير الاحترافيين، أيوب العيد وعبد اللطيف مستوري، نظرا لأدائهما المتميز في هذا العمل.

من جانبه، يروي “كذب أبيض” قصة المخرجة المغربية الشابة أسماء التي تذهب إلى منزل والديها في الدار البيضاء لمساعدتهما على الانتقال إلى منزل آخر. وفي منزل عائلتها، بدأت في فرز كل أغراض طفولتها. في لحظة معينة ترى صورة: أطفال يبتسمون في ساحة روضة الأطفال. وعلى حافة الإطار، هناك فتاة صغيرة تجلس على مقعد وتنظر إلى الكاميرا بخجل. إنها الصورة الوحيدة لطفولتها، الذكرى الوحيدة التي يمكن أن تمنحها والدتها إياها. لكن أسماء مقتنعة بأنها ليست الطفلة الموجودة في هذه الصورة. وعلى أمل أن تجعل والديها يتحدثان، تستخدم أسماء كاميرتها وتتلاعب بهذه الحادثة الحميمية للحديث عن ذكريات أخرى تشك فيها أيضا، لتصبح هذه الصورة نقطة الانطلاق في تحقيق تسأل خلاله المخرجة عن كل الأكاذيب الصغيرة التي ترويها عائلتها. شيئا فشيئا، تستكشف أسماء ذكريات حيها وبلدها.

والفن السابع المغربي حاضر بقوة في هذه الدورة 76 من مهرجان كان السينمائي، الذي ستقام حفلته الاختتامية غدا السبت، من خلال مشاركة المخرجة المغربية مريم التوزاني في لجنة التحكيم للمسابقة الرسمية.

بالإضافة إلى ذلك، يشارك المخرج المغربي فوزي بنسعيدي بفيلمه الجديد “الثلث الخالي” (Déserts) ضمن الاختيار الـ 55 لفئة “أسبوعي المخرجين”.

 

المصدر : وكالات

موجة حر شديدة تصل لـ 47 درجة تضرب هذه المدن المغربية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى