بيلا حديد: “لن أسمح بأن يتم إسكاتي بعد الآن الخوف ليس خيارا” -صورة

كسرت عارضة الأزياء العالمية من أصول فلسطينية، بيلا حديد، حاجز الصمت، وعلقت للمرة الأولى على العدوان الإسرائيلي على غزة، المتواصل منذ حوالي ال 3 أسابيع.

واختارت بيلا حديد حسابها الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات أنستغرام من أجل كشف الخطر الذي تعرضت له خلال الأسابيع الماضية، والذي دفعها إلى صمت، مدونة “سامحوني على صمتي، لم أجد بعد الكلمات المثالية لأتحدث عما حدث في الأسبوعين الماضيين المعقدين والمروعين للغاية، أسبوعان أعادا توجيه تركيز انتباه العالم نحو وضع كان يودي بحياة الأبرياء ويؤثر على العائلات لعقود من الزمن، لدي الكثير لأقوله، لكن لن أطيل الكلام”.

وتابعت “تلقيت المئات من التهديدات بالقتل يوميا، وتم تسريب رقم هاتفي، وشعرت عائلتي بأنها في خطر لكن لن أسمح بأن يتم إسكاتي بعد الآن، الخوف ليس خيارا، إن شعب فلسطين وأطفالها، بخاصة في غزة، لا يستطيعون تحمل صمتنا، نحن لسنا شجعانا، بل هم الشجعان”.

وأضافت  “تتشارك الحزن مع جميع الأمهات اللواتي فقدن أطفالهن والأطفال الذين يبكون وحدهم، وجميع الآباء والإخوة والأخوات والأعمام والعمات والأصدقاء المفقودين الذين لن يسيروا على هذه الأرض مرة أخرى بسبب القصف الجوي”.

وأوضحت رفضها أعمال العنف ضد جميع المدنيين سواء الفلسطينيين أو الإسرائليين، قائلة  “إن إيذاء النساء والأطفال والترهيب لا ولن يفيد حركة فلسطين الحرة، مضيفة  “إنني أشعر بالحزن على العائلات الإسرائيلية التي عانت من آلام وتداعيات السابع من أكتوبر”،  كما دعت إلى “الدفاع عن الإنسانية والرحمة التي تحض عليها جميع الأديان.

وختمت بيلا حديد تدوينتها، قائلة “هناك أزمة إنسانية عاجلة في غزة يجب معالجتها، وتحتاج العائلات للوصول إلى الماء والغذاء، والمستشفيات إلى الوقود لتشغيل المولدات الكهربائية والعناية بالجرحى، وإبقاء الناس على قيد الحياة، الحروب لها قوانين، ويجب الالتزام بها مهما حدث”.

واسترسلت قائلة “علينا أن نواصل الضغط على قادتنا أينما كنا، وألا ننسى الاحتياجات الملحة لشعب غزة، وأن نضمن ألا يكون المدنيون الفلسطينيون الأبرياء هم الضحايا المنسيين في هذه الحرب، أقف مع الإنسانية، مدركة أن السلام والأمان لنا جميعا”.

 

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par Bella (@bellahadid)


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى