بعد “الزين لي فيك”.. لبنى أبيضار تعود للساحة الفنية المغربية وهكذا عاتبت نبيل عيوش -فيديو

رافق موقع “سيت أنفو” الممثلة، لبنى أبيضار بكواليس تصوير أحدث أعمالها السينمائية، التي ستشكل عودتها ومشاركتها من جديد في الإنتاجات المغربية، عقب غياب اضطراري تلى الضجة الكبرى، التي أعقبت مشاركتها في الفيلم السينمائي” الزين لي فيك”، الذي منع من العرض بالمغرب.

وكشفت لبنى أبيضار في تصريح خصت به موقع “سيت أنفو”، أن العمل الجديد الذي ستعود به يحمل عنوان “Autisto”، وهو فيلم يتطرق إلى الأطفال الذين يعانون من مرض التوحد، كما يتطرق في الآن نفسه إلى المشاكل التي تعاني منها الأمهات العازبات.

وأضافت أبيضار أن العمل هو للمنتجة زهور الفاسي الفهري، وهو من إنتاج مغربي مائة في المائة.

وكشفت أنها تجسد من خلال هذا الفيلم السينمائي دور “مليكة”، وهي أم عازبة لديها طفل يعاني  من مرض التوحد، وتتخبط في مجموعة من المشاكل بسبب ظلم المجتمع وعدم مساعدته لها على تربية وعلاج نجلها.

وأوضحت لبنى أبيضار أنها كانت تتمنى العودة منذ مدة طويلة، غير أن الفرصة لم تسنح لها إلا في الوقت الراهن، بعد الثقة التي وضعت فيها المنتجة، زهور الفاسي الفهري.

وكشفت المتحدثة ذاتها أنها كانت تحس بأنها في منفى فني بفعل فاعل، وذلك رغم مشاركتها في عدد من الأعمال التلفزيونية والسينمائية الفرنسية بعد مغادرتها المغرب.

كما اتهمت أياد خفية بكونها السبب في تغيبها عن الأعمال والإنتاجات المغربية، نافية أن يكون دورها الجريء في الفيلم السينمائي المثير للجدل “الزين لي فيك” السبب في استبعادها، مبرزة أنها تسلحت بالصبر والدراسة وبمعالجها النفسي، من أجل  تجاوز تبعات مشاركتها في الفيلم السالف الذكر.

وأوضحت لبنى أبيضار أنها عانت حينها من تنمر  نشطاء مواقع التواصل الإجتماعية ومن خدلان نبيل عيوش لها، كما عانت أيضا من المنفى، بسبب اضطرارها لمغاردة المغرب والانسحاب من الساحة المغربية، لافتة في الآن نفسه إلى كونها  فخورة بسيرتها الذاتية وبأعمالها  في الديار الفرنسية.

كما أقرت أبيضار أنها ليست نادمة على مشاركتها في فيلم “الزين لي فيك”، الذي تطرقت من خلاله إلى فئة مهمشة من المجتمع المغربي، إنما ندمت لتعاملها مع بعض الأشخاص، موضحة أنها ندمت على التعامل مع نبيل عيوش الإنسان وليس المخرج.

وعاتبت نبيل عيوش لكونه لم يقف إلى جانب الفتيات اللواتي قدم بهن من الشارع  على حد قولها، من أجل لعب أدوار مهمة بفيلمه “الزين لي فيك” وباعهن وهم أن يصبحن فنانات ليتخلي عنهن عقبها، مبرزة أنها لم تنتظر منه أن يقف إلى جانبها بعد فضيحة مشاركتها بفيلمه.

كما اتهمت نبيل عيوش بتسريب لقطات من فيلمه “الزين لي فيك” من أجل البوز، وهي اللقطات التي خلقت ضجة كبرى عبر مواقع التواصل الإجتماعية وعرضت العمل ولبنى أبيضار لهجوم وانتقاد كبيرين، الأمر الذي دفع المسؤولين إلى التدخل ومنع عرض الفيلم بالقاعات السينمائية المغربية.

المزيد من التفاصيل بخصوص عودة لبنى أبيضار إلى الساحة الفنية المغربية وأيضا علاقتها بنبيل عيوش بعد مشاركتها في فيلم “الزين لي فيك” وعتابها له، ندعوكم لمتابعة الفيديو التالي:

 


إمكانية تسليمه للمغرب.. النيابة العامة الألمانية تكشف لـ”سيت أنفو” مصير محمد بودريقة

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى