بسبب والدتها.. حملات مقاطعة أعمال حلا الترك وحظر متابعتها على السوشال ميديا -صورة

عقب حملات الدعم الواسعة  لمنى السابر، والدة الفنانة البحرينية الشابة حلا الترك، والتي شنّها عدد من المشاهير العرب، بالمقابل جرى تدشين حملات  “بلوك وحظر” متابعة حلا الترك ومقاطعة أعمالها، وذلك بسبب عقوقها،  حسب قول المطالبات عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

وتعد الإعلامية الكويتية المثيرة للجدل، مي العيدان، من أبرز المطالبات بوقف دعم ومتابعة حلا الترك، إذ علقت على الأزمة الواقعة بين منى السابر وابنتها، عبر تدوينة لها على حسابها بموقع تبادل الصور والفيديوهات أنستغرام، قائلة : “اللي يبي يوقف مع الحق ولا يوقف مكتوف الأيدي لأن اللي ساكت عن الحق شيطان أخرس”.

وتابعت: “اللي يبيع أمه و يسجنها ولا يراعي الله فيها عشان وصخ دنيا مايستحق أحد إنه يتابعه أو يدعمه ويكبره.. سولها دليت و بلوك”.

وأردفت قائلة : “أنا أسال الحين لما حلا تسجن أمها سنة هل راح تربح الفلوس؟ طبعا لا إذن السالفه أذية الأم مو مسالة الفلوس… سحبوا دعمكم لها بالبلوك و الدايت اللي بسجن أمه بضمير بارد مايستحق الدعم”.

ويذكر أن المحكمة البحرينية قد أمرت بحبس منى السابر لمدة سنة نافذة، وذلك على خلفية اتهامها من قبل ابنتها حلا الترك بالاستيلاء على مبلغ مالي بقيمة 200 ألف ريال بحريني، بموجب توكيل كانت قد حصلت عليه إبان الفترة التي كانت فيها حلا الترك تحت سن الرشد.

ويشار أن منى السابر كانت قد كشفت عن الحكم الصادر في حقها من خلال شريط فديو مباشر، بثته عبر الأنستغرام، مبرزة انها ستراسل المحكمة من أجل تغيير الحكم على اعتبار أنها أم حاضنة.

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par مي العيدان (@mayal3eidankwt)


حصري.. مهدي بنعطية يوضح بشأن رحيل أوناحي عن مارسيليا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى