بالدموع.. أسماء لمنور تكشف معاناتها مع التشخيص الخاطىء لحالة نجلها المصاب بالتوحد -فيديو

لم يكن سهلا على الفنانة أسماء لمنور أن تسترجع رحلة تشخيص وعلاج نجلها الوحيد آدم،  خلال حلولها  أول أمس الثلاثاء، ضيفة على برنامج “abstalks”، الذي يقدمه  الإعلامي أنس بوخش.

وشهد اللقاء توثرا واضحا للنجمة المغربية ومحاولة السيطرة على دموعها التي غالبتها، حين تطرقها إلى التشخيص الخاطئ لحالة آدم، من قبل إحدى الطبيبات المشهود لهن بالكفاءات والتي قصدتها  أسماء بناء على شهادة وتوصية من شقيقتها الصغرى.

وكشفت لمنور بأن حدسها وغريزتها كأم أخبرها بأن ابنها مصاب بطيف التوحد، لتبادر بعلاجه عكس التشخيص والعلاج الذي أوصت به الطبيبة السالفة الذكر، وهو الأمر الذي خلق لها مشاكل جمة مع عائلتها، وجرى اتهامها من قبلهم  بالوسواس وعدم سماع كلام الأطباء.

وتطرقت لمنور في ذات اللقاء، إلى أهمية التشخيص الصحيح  والمبكر في حالة الأطفال المصابين بطيف التوحد  والضرر الكبير والتأخر الذي يمكن أن يسببه التشخيص الخاطىء في حالتهم.

وقد كشفت لمنور إصابة نجلها آدم بطيف التوحد وبالضبط بمتلازمة “أسبرجر”، مبرزة أن وحيدها طفل مميز وذكي جدا، وأوضحت على أنه منذ حوالي ال 7 سنوات وهم يضطرون إلى العيش “على الصامت” حسب قولها، وذلك من خلال عدم  تشغيل التلفاز وإبعاده عن الهواتف، وذلك بسبب البرتوكول العلاجي الذي يخضع له.


قرار محكمة الاستئناف في قضية “مومو”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى