اليوم العالمي لموسيقى الجاز.. طنجة تتألق بحفل تاريخي عالمي

اختتمت فعاليات اليوم العالمي الثالث عشر لموسيقى الجاز بحفل موسيقي عالمي تاريخي، أقيم مساء الثلاثاء بقصر الفنون والثقافة بطنجة.

واستضاف الحفل الممثل العالمي الشهير جيريمي آيرونز، وجمع من الفنانين العالميين، من بينهم معلم موسيقي كناوة عبد الله الكورد (المغرب)، وأيقونة الجاز هيربي هانكوك، بالإضافة إلى كلوديا أكونيا (تشيلي)، و أمبروز أكينموساير، جون بيسلي، ولايكيا بنجامين ،و ودي دي بريدجووتر، و ميلودي جاردو، جازميا هورن، شيميكيا كوبلاند، كيرت إلينغ وماركوس ميلر (الولايات المتحدة)، ريتشارد بونا (الكاميرون)، موريرا تشونغيكا (موزمبيق)، أنطونيو فاراو (إيطاليا)، جيه كيه كيم (جمهورية كوريا)، فيمي كوتي (نيجيريا)، ماغنوس ليندغرين (السويد)، روميرو لوبامبو (البرازيل)، ياسوشي ناكامورا (اليابان)، طارق يمني (لبنان) وغيرهم كثير، حسبما جاء في بلاغ صادر عن معهد هيربي هانكوك لموسيقى الجاز.

وانطلق الحفل العالمي لكل النجوم بعرض فريد لأغنية “Welcome to Country” التي أداها “معلمون كبار ” لموسيقيو كناوة، تلاها عرض دي دي بريدجووتر الرائع لأغنية “سبيين” لتشيك كوريا، والذي سلط الضوء على الروابط الثقافية العميقة والصلبة بين المغرب واسبانيا.

وقامت جازميا هورن Jazzmeia Horn بتسخير مواهب أمبروز أكينموساير وبيلي تشايلدز في أغنية “Free Your Mind” الرائعة، ومن جانبه، قام ريتشارد بونا بأداء أغنيته “Esoka Bulu (Night Whisper)” بعمق موسيقي مذهل. وحلق تي كيه بلو وعبد الله الكورد، أيقونة موسيقى كناوة، عاليا بموسيقى كناوة المغربية وموسيقى الجاز الأمريكية من خلال أداء مقطوعة موسيقية لراندي ويستون بعنوان “بلو موسيز”.

ومن جانبهما، قدم ميلودي جاردو وفيليب باول أداء رائعا لأغنية “This Foolish Heart Could Love You”، وشدد فيمي كوتي أن هناك “شعب واحد، وعالم واحد” خلال أدائه الممتع للإيقاع الأفريقي، وعلى المنوال ذاته سار كيرت إلينغ بواين شورتر من خلال أداء مقطوعته “Speak No Evil”، وقدم شيمكيا كوبلاند وجو لويس ووكر روائع من موسيقى البلوز عبر أداء أغنية “Nobody But You”.

شهدت الاحتفالات باليوم العالمي لموسيقى الجاز 2024 آلاف العروض وورشات تطبيقية وجلسات فنية وبرامج تربوية ومبادرات فنية مختلفة في أكثر من 190 دولة، وبلغت ذروتها خلال الحفلة الموسيقية العالمية، التي كان بالإمكان متابعتها مجانا على موقع jazzday.com .

وفي 30 أبريل من كل عام، يخلد اليوم العالمي لموسيقى الجاز في البلدان والمجتمعات في جميع أنحاء العالم لدعم قيم السلام والحوار بين الثقافات والتنوع واحترام الكرامة الإنسانية.

واعتمدت الدول الأعضاء في اليونسكو اليوم الدولي لموسيقى الجاز بمبادرة من سفير اليونسكو للنوايا الحسنة، هيربي هانكوك، الذي يرأس الاحتفال السنوي مع المديرة العامة لليونسكو، أودري أزولاي.

وأبرزت أودري أزولاي، حسب ما ورد في البلاغ الصحافي، أن موسيقى الجاز، كما قالت ببلاغة المغنية الأمريكية الأسطورية نينا سيمون، هي أكثر من مجرد موسيقى، إنها تتجاوز النوتات الموسيقية، إنها “أسلوب حياة، وطريقة تفكير”.

وأبرز سفير اليونسكو للنوايا الحسنة هيربي هانكوك “بينما نحتفل بيوم الجاز، دعونا نؤكد من جديد التزامنا بالإرث الدائم لموسيقى الجاز وقدرتها على الارتقاء بنا وإلهامنا وتوحيدنا”.

وساهمت احتفالات الجاز، التي أشرفت على تنظيمه اليونسكو ومعهد هيربي هانكوك للجاز، بدعم من وزارة الشباب والثقافة والتواصل ومؤسسة دوريس ديوك، بشراكة مع جماعة طنجة، في تسليط الضوء على موسيقى الجاز و على تراث طنجة، وكذا على الروابط الثقافية والفنية التي تجمع المغرب وأوروبا وإفريقيا.

المصدر : وكالات

مفاجأة في لائحة المنتخب المغربي لمباراتي زامبيا والكونغو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى