الموت يغيب الفنان اللبناني فادي إبراهيم

غيّب الموت الفنان اللبناني، الكبير فادي إبراهيم، صباح اليوم الإثنين، في أحد مستشفيات العاصمة اللبنانية بيروت، عن عمر ناهز ال 67 ربيعا، جراء مضاعفات داء السكري وغسيل الكلى، والتي تسببت مؤخرا في بتر ساقه وأصبعين من يده اليمنى.

وحرص عدد من النجوم العرب على نعي الفنان الراحل على حساباتهم بمواقع التواصل الإجتماعي، من ضمنهم الفنانة السورية سولاف فواخرجي، التي تقاسمت صورتها رفقة الفنان فادي إبراهيم، علقت عليها قائلة “مع السلامة يا فادي … روحك الحلوة رح تبقى معنا، فكرك وطيبتك ومحبتك وضحتك وفنك معنا”

وتابعت سلاف فواخرجي قائلة “خالص العزاء للعائلة والوسط الفني اللبناني والسوري والعربي”.

أما النجمة كارول سماحة فقد رثت الفنان الراحل مدونة “خبر حزين كتير، فادي إبراهيم وجودك على الشاشة جعل هذا الزمن جميل، سوف تبقى دائمًا في ذاكرتنا وذكرياتنا”.

يشار إلى أن فادي ابراهيم من مواليد عام 1956 لأب لبناني وأم أسترالية، لقب بـ”دون جوان الشاشة الفضية”، وقد دخل المجال الفني عقب رفض عائلته  دخوله إلى المدرسة الحربية في لبنان ليصبح ضابط طيران، لكونه المولود الذكر الوحيد في العائلة.

استهل إبراهيم مسيرته الفنية رفقة فرقة الكشافة المدرسية، قبل أن يحقق شهرة واسعة عقب مشاركته في مسلسلي “نساء في العاصفة” و”العاصفة تهب مرتين”.

خلف فادي ابراهيم وراءه رصيدا زاخرا بالمسلسلات اللبنانية والعربية على مدار العقود الأربعة الماضية، من ضمنها  “كل الحب كل الغرام”، و”بين بيروت ودبي” إضافة إلى “أبناء الرشيد”، “أسمهان”، “الزمن الضائع” و”للموت 2″.

إلى جانب التمثيل، عمل الفنان الراحل مترجما لأفلام وثائقية لتلفزيون لبنان ومدبلجا لعدد من الأفلام المتحركة، من بينها “بيل وسباستيان” و”سفينة المحبة”.


هـام للمغاربـة.. بلاغ جديد من وزارة الصحة والحماية الاجتماعية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى