الشيخ سار محط سخرية بعد إطلاقه تطبيقا للزواج -صورة

تعرض إلياس الخريسي الشهير بلقب “الشيخ سار”، لسخرية واسعة بعد إعلانه إطلاق تطبيق خاص بالتعارف الـ “حلال” والربط بين الشباب والشابات الراغبين في الزواج.

ورغم ترويج “الشيخ السار” لتطبيقه الخاص بالتعارف على أساس أنه يتوافق مع تعاليم الشريعة الإسلامية، إلا أنه لم يسلم من الانتقادات اللاذعة ومن تهكم نشطاء مواقع التواصل، اللذين وجدوا أن هناك تشابها كبيرا بينه وبين أحد التطبيقات العالمية المخصصة للتعارف.

ومن أبرز التعليقات الساخرة على تطبيق “الشيخ سار” : “والموظفات مايشاركوش؟”، “ولكن ما فينا لي يتجرجر فالمحاكم غا بالصحة”، “نطالب بتدخل الدولة”، “أتزوجهم وفق قانون مخالف للشريعة الإسلامية”، “سؤال دابا شنو الفرق بين هاد المشروع لي داير وبين التطبيقات الأخرى د الزواج والتعارف؟”، “التجارة والربح باسم الدين كان عليك تسميه تيندر فيما يرضي الله”.

يشار إلى أن هذا التطبيق الخاص بالتعارف غير مجاني، بدعوى أن الاستفادة من خدماته مجانا تعبد الطريق أمام الأشخاص غير الجادين وستسهل عليهم استخدامه لأغراض خارج إطار الزواج.

جدير بالذكر أنه سبق لـ “الشيخ سار” أن أنشأ مجموعة فايسبوكية أسماها “مغاربة ضد الزواج بموظفة”، وهي الخطوة التي تلت تدوينة مطولة له، دعا من خلالها الشباب لتفادي الزواج بالفتيات الموظفات، وهو الأمر الذي أثار حينها جدلا واسعا عبر مواقع التواصل.

 


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى