الزبير هلال: الإيفواريون شعب جميل ومحب للحياة وهذه توقعاتي لمباراة المغرب -فيديو

التقى موقع “سيت أنفو” الكوميدي المغربي الزبير هلال، وذلك على خلفية تواجده بدولة الكوت ديفوار من أجل مساندة المنتخب المغربي خلال منافسات كأس أمم إفريقيا.

وعبر الزبير عن إعجابه الكبير بدولة الكوت ديفوار وبأجوائها التي وصفها بالجميلة جدا، مبرزا حبه للشعب الإيفواري الذي وصفه بالطيب والمحب للحياة والأكل.

وأقر الزبير هلال أن تواجده بالكوت ديفوار رفقة صديقة صابر الشاوني يأتي بغرض الترويج للثقافة المغربية وأيضا الترويج للسياحة بدولة الكوت ديفوار، مبديا سعادته الكبرى باستقباله وشكره على مجهوداته من قبل شخصيات كبرى بالبلاد.

أما فيما يخص مبارة اليوم التي ستجمع المنتخب المغربي بنظيره الجنوب افريقي، ضمن منافسات ثمن نهائي الكان، فقد توقع الكوميدي الشاب فوز أسود الأطلس بصعوبة وبهدف من دون رد.

جدير بالذكر أن الكوميدي المذكور كان قد حقق شهرة واسعة بدولة الكوت ديفوار بفضل أحد الفيديوهات، التي عبر من خلالها عن عدم رغبته في الموت ورغبته في متابعة لقاء الأسود، وذلك خلال ركوبه دراجة نارية رفقة أحد السائقين الإيفواريين، الذي كان يقود في الاتجاه المعاكس للسير.

من جهة أخرى، كان وزير السياحة والترفيه بدولة الكوت ديفوار، سياندو فوفانا، قد استقبل الزبير وقبله صابر الشاوني، وحرص على تكريمهما وشكرهما على المحتوى الجميل الذي قدماه عبر حساباتهم، والذي روجا من خلال للسياحة بالبلد المنظم لفعاليات الكان.

مباراة المغرب و جنوب افريقيا.. منعرج هام في رحلة أسود الأطلس للبحث عن اللقب

تتجه أنظار عشاق كرة القدم المغربية مساء اليوم الثلاثاء إلى ملعب لوران بوكو بمدينة سان بيدرو بكوت ديفوار ،الذي سيحتضن مباراة حاسمة ستجمع المنتخب الوطني المغربي و نظيره الجنوب افريقي برسم ثمن نهائي كأس إفريقيا للأمم لكرة القدم،(كوت ديفوار 2023 )،التي تدخلها كتيبة وليد الركراكي بعزيمة قوية لتحقيق الفوز ،و المضي قدما في رحلة البحث عن اللقب الذي طال انتظاره.

و ستسعى العناصر الوطنية ،التي ستكون على غرار المباريات السابقة مدعومة بجماهيرها الغفيرة، لحسم هذا اللقاء أداء و نتيجة ،و بلوغ محطة الربع النهائي ،و بالتالي مواصلة سلسلة الانتصارات التي مكنتها من اعتلاء صدارة المجموعة السادسة برصيد 7 نقاط، بفوزين على حساب كل من تنزانيا (3-0) وزامبيا (1-0) وتعادل مع الكونغو الديمقراطية (1-1) .

وستتميز هذه المباراة بعودة مدرب المنتخب الوطني، وليد الركراكي، إلى دكة البدلاء بعد إلغاء الكونفدرالية الافريقية لكرة القدم “الكاف” عقوبة إيقافه لمباراتين، على خلفية الأحداث التي شهدتها نهاية المباراة بين المغرب والكونغو الديموقراطية. وقبل خوض هذه المواجهة التي تعد بالكثير من الاثاره و الندية تلقى أسود الأطلس ضربة قوية بانتهاء مشوار سفيان بوفال في كأس الأمم الإفريقية، لكن تبقى الآمال معلقة على عاتق اللاعبين الذين سيتولون المسؤولية من أجل ضمان تذكرة التأهل إلى الدور الربع النهائي.


موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا وتاريخ الدورة الاستدراكية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى