إسدال الستار على الدورة الثالثة من مهرجان الدار البيضاء للفيلم العربي

أسدل الستار، مساء أمس الثلاثاء، على النسخة الثالثة من مهرجان الدار البيضاء للفيلم العربي، بتوزيع جوائز المتوجين في مسابقتي الأفلام القصيرة والطويلة التي مثلت مختلف الدول العربية.

في صنف الأفلام الطويلة توج فيلم “فرحة” للمخرجة “دارين سلّام” من الأردن، أما جائزة لجنة التحكيم فقد توج بها فيلم “بين الأمواج” للمخرج المغربي المقيم بفرنسا “الهادي ولاد محند”.

على مستوى جائزة الإخراج، فقد ذهبت الجائزة للمخرجة الأردنية “دارين سلّام” عن فيلم “فرحة”، في حين عادت جائزة السيناريو  لكاتب سيناريو فيلم “بين الأمواج” للمغربي “الهادي ولاد محند”، وهو الفيلم الذي توج أيضا بجائزة أحسن دور رجالي، والتي عادت للمثل “سمير قسيمي”، في حين ذهبت جائزة أحسن دور نسائي للممثلة “كرم الطاهر” عن دورها في فيلم “فرحة” من الأردن.

وحظي فيلم “قوارير” من المملكة العربية السعودية، وهو من إخراج “رغيد النهدي”، “نوره المولد”، “رُبى خفاجي”، “فاطمة الحازمي” و”نور الأمير”، بتنويه خاص من لجنة التحكيم لجرأة الموضوع، ولنفس السبب حظي فيلم “قيمة ساعة”، من مصر، بتنويه خاص وهو من إخراج “منال خالد “.

أما في صنف الأفلام القصيرة، فقد عادت الجائزة الكبرى لفيلم “أيام الربيع” للمخرج المغربي “عماد بادي”، أما جائزة الإخراج، فقد عادت لفيلم “ما لا نعرفه عن مريم” لمراد مصطفى، في حين ذهبت جائزة السيناريو لفيلم “أصداء” لجوليان قبرصي، بينما حظي فيلم “هناك قصص كثيرة عن النحل” لسوار زركلي، بتنويه خاص.


ماذا يفعل حكيم زياش في روسيا؟





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى