الموت يخطف روح الفنان سيد مصطفى

أعلنت نقابة المهن التمثيلية في مصر، أمس السبت، وفاة الفنان، سيد مصطفى، عن عمر يناهز 66 عاما، والذي لقب بـ “أشهر كومبارس في تاريخ السينما المصرية”.

ونشر عضو نقابة المهن التمثيلية الفنان، منير مكرم، عبر حسابه على “فيسبوك”، صورة الفنان سيد مصطفى مرفقة بتعليق، وكتب: “الدوام لله”، مشيرا إلى أن الجنازة شيعت من مسجد السيدة عائشة، ودفن في مقابر الأسرة هناك.

من جهتها، كشفت زوجته منى مصطفى، في تصريحات مع صحيفة “الوطن”، عن تفاصيل اللحظات الأخيرة قبل وفاته، وقالت، إن زوجها شعر بتعب مفاجئ مع الساعات الأولى من صباح اليوم، متابعة: طلبنا سيارة الإسعاف لنقله إلى المستشفى ولكن كان السر الإلهي طلع وحدثت الوفاة بالسادسة في صباح اليوم.

وأوضحت أن “الأسرة ستستقبل العزاء بالمقابر ولن يتم إقامة أي سرادق للعزاء في ظل ظروف تفشي فيروس “كورونا” الحالية، مطالبة جمهوره ومحبيه بخالص الدعوات له بالرحمة والمغفرة.

ويعتبر سيد مصطفى ممثل مصري من مواليد عام 1955، شارك في العديد من الأفلام والمسلسلات في أدوار صغيرة، وقدم الكثير من الأعمال أبرزها مسلسلات: “راجل وست ستات والباطنية ومحمود المصري وإمام الدعاة”، حتى صار من الوجوه المألوفة للمشاهدين، وكانت آخر أعماله مسلسل “فرصة تانية” في رمضان 2020.

 

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى