الموت يفجع الفنانة القديرة نعيمة سميح -صورة

يخيم الحزن على بيت الفنانة القديرة نعيمة سميح، عقب وفاة طليقها ووالد طفلها الوحيد شمس الدين بلقايد، يوم أمس الأربعاء ، عقب صراع طويل مع المرض.

ونعت الفنانة حياة الإدريسي البطل السابق  للمغرب  في الدرجات ، مصطفى بلقايد،  الذي وري جثمانه بعد صلاة ظهر يوم أمس، بمدينة بنسليمان، كما تقدمت بتعازيها لزميلتها الفنانة نعيمة سميح ونجلها شمس الدين، وذلك من خلال تدوينة لها عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك.

اذ عمدت الإدريسي على نشر صورة  جمعتها بالراحل، أرفقتها بتعليق جاء فيه :”الله يرحمك برحمته الواسعة ويسكنك جنة الفردوس الاعلى اخي مصطفى بلقايد تعازينا الحارة للاخت العزيزة نعيمة سميح والابن البار شمس والابنة سناء انالله وانا اليه راجعون”.

ويشار أن الراحل مصطفى بلقايد يعد أحد نجوم رياضة الدراجات الوطنية إلى جانب كل من  الكرش ومصطفى النجاري والأشهب و بلقاضي ، وكان قد أهدى المغرب  أول ميدالية ذهبية للدراجة المغربية  في الألعاب المتوسطية  التي أقيمت بنابولي عام 1963 ، كما اشتغل عقب اعتزاله متعهدا للحفلات، اذ سهر على تنظيم عدد من الحفلات لصالح الجالية المغربية.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى