إدريس الروخ يطلق صرخة استغاثة لحماية الثرات التاريخي والثقافي لمكناس -فيديو

أطلق الفنان إدريس الروخ رفقة عدد من الفنانين  والمثقفين والجمعوين، صرخة استغاثة من أجل حماية الثرات الثقافي  والتاريخي لمدينة مكناس العريقة.

واختار الروخ حسابه الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات أنستغرام، من أجل تمرير رسالته المصورة والمكتوبة، التي عنونها “نداء مكناس للحفاظ على معالمنا الثقافية.. ماتقيش مدينتي”.

وجاء في نص النداء :”حتى لايتكرر السيناريو الكارثي لهدم سينما ريجان التاريخية، وكذا سينما أمبير، ومن أجل الحفاظ على معالم مكناس التاريخية، هاته المعالم، التي تشكل جزءا من هويتنا الثقافية بحمولتها المعمارية والتاريخية، فإننا نحن مجموعة من المثقفين والفنانين، والجمعويين في مدينة مكناس نطلق هذا النداء بسبب الإهمال، الذي تتعرض له مجموعة من المعالم التاريخية في مدينة مكناس، ونعني بها القاعات السينمائية، التي يمكن أن تصبح مؤسسات ثقافية، تؤدي دورها داخل الأحياء المتواجدة بها”.

وأردف قائلا :”مكناس بحمولتها التاريخية العريقة، وتراثها الثقافي المتميز تعيش الإهمال، وتتعرض مؤسساتها للتدمير، خصوصا صالات السينما التاريخية وبعض المعالم، التي يمكن أن تتحول إلى مؤسسات ثقافية تعوض النقص الحاصل في هذا المجال”.

وتابع :” ونحن ندق ناقوس الخطر، نحمل المسؤولية  التاريخية لجميع القطاعات المسؤولة وخصوصا وزارة الثقافة والشباب والرياضة (قطاع الثقافة )، المعنية بترتيب وحماية هذا التراث المادي، والجماعات الترابية المسؤولة عن توفير البنيات الثقافية، ورعايتها وتوفير سبل التربية الثقافية للمواطنين”.

وختم الروخ نداءه هذا بالقول: “لنتحد جميعا من أجل حماية ثراتنا  ومعالمنا الثقافية” وبتوقيعه وبتوقيع بعض الفنانين والمثقفين.

من جهة أخرى، يشارك الفنان إدريس الروخ في السياق الرمضاني الحالي من خلال إخراج  مسلسل “بنات العساس” بطولة الفنانة منى فتو ودنيا بوطازوت.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى