مريم حسين تتعرض للهجوم بسبب إبداء رأيها في الصلاة بالمانكير -فيديو

أثارت  يوم أمس الخميس، الفنانة المغربية المقيمة بالإمارات، مريم حسين، جدلا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي عقب إبداء رأيها الشخصي بخصوص إبطال طلاء الأظافر للصلاة.

وكانت مريم حسين، قد أطلت على متابعيها عبر السناب شات، من خلال شريط فيديو كشفت عبره عن عدم اقتناعها بإبطال طلاء الأظافر للوضوء، وبالتالي الصلاة، وطالبت من جمهورها  تقديم دليل شرعي يحرم استعمال طلاء الأظافر وإبطاله للصلاة، قائلة : “بشوف كتر من البنات منقبات ومحجبات ويضعون المانيكير معقول كل هادول الناس غلط، وينه الدليل الشرعي اللي ثبت أن المانيكير حرام في الصلاة”.

من جهة أخرى، أعاد فيديو مريم حسين والهجوم الذي تعرضت له، إلى أذهان نشطاء السوشال ميديا المغاربة الهجوم الذي تعرضت له اليوتيبور “روعة بيوتي”، منذ أيام بسبب  استعمالها لـ”جيل الأظافر”، إذ اعتبر بعض المعلقين بأن صلاتها باطلة بسبب استعمال الجيل أو طلاء الأظافر، الأمر الذي دفعها إلى الخروج عن صمتها ومهاجمة منتقديها، رافضة أن يتم التدخل في أمورها الشخصية وعلاقتها بالخالق، مبرزة أنه لا يحق لهم  إبداء رأيهم في أمور غيبية لا يعلمها سوى الله عز وجل.

 

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى