تشييع جثمان الراحلة الحاجة الحمداوية إلى مثواها الأخير-فيديو

شيعت، بعد  ظهر اليوم الاثنين، جنازة الفنانة الراحلة الحاجة الحمداوية، التي وافتها المنية عن عمر ناهز 91 عاما، في الساعات الأولى من صباح اليوم، بمستشفى الشيخ زايد بالعاصمة الرباط ، حيث أدخلت اليه الأسبوع الماضي بعد تدهور وضعها الصحي.

ووري جثمان أيقونة العيطة الشعبية الثرى بمقبرة الشهداء بالدار البيضاء، بحضور عائلتها وأصدقائها ومحبيها وسط غياب شبه تام للفنانين المغاربة الذين اكتفى أغلبهم بنعيها عبر حساباتهم الرسمية على موقع تبادل الصور والفيديوهات أنستغرام.

ويشار أن الحاجة الحمداوية قد قررت العام الماضي وضع حد لمسيرتها الفنية  الطويلة، التي دامت لأكثر من نصف قرن،  مخلفة وراءها ريبرتوارا غنائيا حافلا، تغنت به أجيال وأجيال.

وكانت صاحبة “هزو بينا العلام”، “منين أنا ومنين أنت”قد قررت توديع جمهورها العريض، من خلال ديو “حاضية البحر” الذي جمعها بالفنانة كزينة عويطة، العام الماضي، والذي شكل عودة للحمداوية بعد غياب طويل عن الساحة الفنية بسبب مشاكل صحية ألمت بها وكذا بسبب فقدان ابنها الوحيد.

من جهة أخرى، وخلال الندوة الصحفية التي أعلنت عبرها الحمداوية اعتزالها الغناء، والتي صرحت عبرها “صافي عيت وتعذبت غادي نحبس”، سلمت نجمة العيطة إرثها الفني بالكامل لكزينة ووضعته قيد تصرفها.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى