فضيحة كاظم الساهر تطفو على السطح بعد 40 عاما وتشعل مواقع التواصل الاجتماعي -فيديو-

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي على نطاق واسع،  خلال الساعات القليلة الماضية، تقريرا تلفزيا بثته قناة “NRT” الكردية،  اتهمت من خلاله الفنان العراقي كاظم الساهر باقتراض مبلغ مالي من أهل قرية كانت يعمل بها قبل شهرته، وهو الدين الذي لم يسدده إلى اليوم، حسب قولهم.

وكشف التقرير ذاته، على أن كاظم كان يشتغل معلما للرياضة واللغة العربية والإنجليزية بقرية “عمرة” بين عامي 1979 و1981، وقد كان يحظى بمعاملة جيدة من أهل القرية، غير أنه تنكر لهم ولم يقم يوما بزيارتهم أو يقدم لهم أي نوع من المساعدة بعد الشهرة.

كما تضمن التقرير ذاته، تصريحا لأحد أبناء القرية، اتهم من خلاله الفنان كاظم الساهر باقتراض مبلغ مالي من والدته، ووعدها بإرجاعه إليها، وهو الأمر الذي لم يقم به الساهر لحدود اليوم، علما أن والدته قد وافتها المنية، ليطالبه بالعودة وتسديد المبلغ المالي الذي بعهدته .

وعقب انتشار هذا الفيديو، الذي أشعل مواقع التواصل الاجتماعي، انقسم النشطاء بين متهم للفنان كاظم الساهر بالبخل وتخلفه عن إرجاع الدين الذي اقترضه من السيدة، وبين متهم للقناة بالكذب.

من جهة أخرى، كان الفنان العراقي قد أثار جدلا واسعا، الشهر الماضي، عقب ظهوره في مقطع فيديو يدعم من خلاله “مهرجان الأخوة الإنسانية في الإمارات”، وهو المقطع الذي أطل عبره الساهر بشكل مغاير ومختلف تماما عما عهده عليه جمهوره ، ليتم اتهامه باللجوء إلى عمليات التجميل وتسليم وجهه لحقن البوتوكس والفيلر.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى