دنيا باطمة تثير الجدل بسبب صورة طفلتها ليلى روز

أثارت  أحدث صورة نشرتها الفنانة دنيا باطمة لابنتها ليلى روز عبر حسابها على موقع تبادل الصور والفيديوهات أنستغرام، جدلا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ويرجع السبب إلى اتهام إحدى المعلقات لدنيا باطمة بنشر صورة غير حقيقية ومحاولتها إيهام متابعيها بأنها ترجع لابنتها ليلى روز وذلك من خلال إخفاء عيونها.

وجاء في تعليق احدى السيدات :”هادي ماشي بنتك والله حتى عندي هاد تصويرة، في إشارة منها إلى صورة ذات الطفلة التي تضعها على بروفايلها”.

وعمدت دنيا لاحقا على حذف هذا التعليق وإلغاء خاصية التعليقات على  هذه الصورة، التي أثارت جدلا واسعا وجرى تداولها بشكل كبير عبر عدد من الصفحات الخاصة باخبار الفن والمشاهير.

وفي ردها على الاتهامات الموجهة إليها، اختارت دنيا باطمة خاصية الستوري من أجل الرد على المشككين في صورة ابنتها، وذلك من خلال نشر عدد من الصور الخاصة بطفلتها ليلى روز، التي أظهرت شبها كبيرا في الملامح بين الصورة الأولى والصور الجديدة.

ويشار أن دنيا باطمة قد اختارت عدم كشف هوية طفلتها الثانية، ليلى روز، التي تعمد دائما على إخفاء ملامحها من خلال  الاستعانة بمجموعة من الايموجي المختلفة، مكتفية بالاشارة الى جمال طفلتها الكبير، الأمر الذي دفع بعض المتابعين إلى ترجيح فرضية  اقدام باطمة على هذه الخطوة خوفها من العين والحسد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى