هل تعمدت مريم حسين إثارة البوز بحديثها عن دنيا باطمة وسردها لقصتها مع حساب “حمزة مون بيبي”؟-صور-

مباشرة عقب النطق بالحكم الاستئنافي المتعلق بملف “حمزة مون بيبي”، الذي تتابع على خلفيته الفنانة دنيا باطمة، خرجت الفنانة المغربية المقيمة بالإمارات مريم حسين بمجموعة من الستوري، التي أبدت من خلالها سعادتها للحكم على عصابة “حمزة مون بيبي” ومسيري الحساب الشهير  في التشهير والابتزاز والنصب والاحتيال ، معلنة في الآن نفسه تضامنها مع صديقتها ، المصممة عايشة عياش، المتابعة بدورها في هذا الملف، وأيضا تضامنها مع الإعلامية مريم سعيد التي كانت إحدى ضحايا الحساب السالف الذكر.

دخول مريم حسين على خط الحكم الصادر في حق دنيا باطمة وباقي المتابعات في ملف “حمزة مون بيبي” عرضها لموجة من الانتقادات، واعتبره كثيرون شماتة بباطمة وإدانة لها  في الوقت نفسه، لتضطر عقبها مريم حسين إلى الخروج عبر ذات الحساب ، بتوضيح من خلال بوست حددت مدته في 24 ساعة،  كشفت من خلاله أنها كانت هي ووالدتها  إحدى ضحايا “حساب حمزة مون بيبي” الذي شهر بهما، والذي بسببه أدخلت والدتها المستشفى  لمدة أسبوع لمعاناتها من ضغط الدم والسكر والقلب .

وكشفت  أيضا مريم حسين أنها كانت من بين الضحايا، الذين لجؤوا إلى القضاء ، وأنها تقدمت بشكاية مرفوقة بأدلة كشفت عن أشياء خطيرة عن هذا الحساب الذي قالت أنه تسبب في  انتحار شخصيات معروفة وبشلل نصفي وبطرد بعض الإعلاميات من عملهم وتدمير بيوت العديدين.

الخروج الجديد لمريم حسين عرضها لموجة انتقاد أخرى، واتهمها المتابعون بالتناقض في أرائها ومواقفها ،الأمر الذي دفعها إلى حذف البوست بعد ساعات قليلة من نشره، ولم تتركه يكمل  مدة 24 ساعة  التي سطرتها له.

من جهة أخرى، اعتبر البعض أن مريم حسين سعت من وراء هذه الحركات فقط لاثارة البوز لاأكثر، لاسيما أن ملف” حمزة مون بيبي” الذي تتابع على خلفيته الفنانة دنيا باطمة، يحظى بمتابعة محلية وعربية كبيرة.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى