تهم جديدة وثقيلة تلاحق الحقوقي المديمي

زينب بومسهولي

علم “سيت أنفو” من مصادره الخاصة أن وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بمراكش قرر متابعة محمد المديمي، رئيس المركز الوطني لحقوق الإنسان، من جديد في ملف التقرير السنوي للمركز السابق ذكره.

وسيتابع الحقوقي بصك اتهام ثقيل، يتمثل في إهانة هيئة منظمة و التحريض ضد الوحدة الترابية للمملكة بواسطة الوسائل الالكترونية و الورقية التي تحقق شرط العلنية.

جدير بالذكر أنه سبق للمحكمة الابتدائية أن تابعت المديمي ب22 شهرا سجنا نافذا، و1000درهم غرامة للدعوة المدنية، بالإضافة إلى تعويضات الضحايا، بسبب ارتكابه جنح محاولة النصب والإبتزاز، وإهانة موظفين عموميين أثناء قيامهم بمهامهم، والوشاية الكاذبة، وإهانة هيئة منظمة، وبث وتوزيع وقائع كاذبة والتشهير.

زر الذهاب إلى الأعلى