داني نور يتحدث عن حياته الشخصية واستقراره بالمغرب ويكشف مفاجأة عن عمله المقبل -فيديو

عقب مشاركته في أوبريت “مسيرة الفتح الخضراء”، خص الفنان اللبناني المقيم بالمغرب ، داني نور، موقع سيت أنفو” بحوار مطول، تطرق من خلاله إلى مشاركته في هذا الأوبريت إضافة إلى جوانب أخرى من حياته المهنية والشخصية.

وفي البداية كشف داني نور أن مشاركته في أوبريت “مسيرة الفتح الخضراء”، تأتي بعد مشاركة أولى في أوبريت  بعنوان “مسيرة مسيرة” رفقة ثلة من النجوم  المغاربة والعرب المقيمين بالمغرب.

وأبرز داني  بأن أحدث أوبريت “مسيرة فتح الخضراء” عرفت مشاركة ثلة من النجوم المغاربة من ضمنهم  الرايسة فاطمة تيحيحيت ورشيدة طلال وعبد العالي أنور وعز الدين كسوس، وقد كان هو الفنان اللبناني الوحيد والأجنبي الذي شارك في هذا العمل، الذي كان من فكرة وإنتاج المصري عادل سعد، وكلمات الشريفة وعصام وهبي، وألحان عصام وهبي، وتوزيع هشام بلمين، وتصوير ومونتاج عبد اللطيف حيدة، وإخراج وائل بن عبو.

وأشار الفنان اللبناني على أنه قد حرص على توجيه رسالة شكر في ختام هذا العمل الفني، للملك محمد السادس والشعب المغربي، على الدعم والمساعدة التي قدمها إلى الشعب اللبناني، عقب الانفجار الأخير الذي هز العاصمة اللبنانية بيروت.

وتطرق الفنان داني نور في هذا حوار إلى تأثير الحجر الصحي والجائحة على عمله الفني وأيضا نفسيته، مبرزا أنه استغل هذه الفترة لقضاء وقت أطول رفقة زوجته وأطفاله.

بالمقابل  أبدى  نور  تفاؤله بخصوص لقاح كورنا ونجاعته في تخليص البشرية من  هذا الكابوس وعودة الحياة إلى سابق عهدها.

وأكد المتحدث ذاته لموقع “سيت أنفو” إجادته للدارجة المغربية التي يحرص على التواصل بها مع أطفاله وعائلته، رغم حرصه على التواصل الإعلامي باللبنانية لأنه يجيد أكثر التعبير بها.

كما وجه  وبتأثر كبير رسالة إلى بلده  لبنان والى المسؤولين عنه، محملا إياهم مسؤولية ما يقع ببلاده حاليا.

وعن إمكانية عودته إلى لبنان بعد تحسن الوضع هناك، أكد الفنان داني نور أن لبنان بلده وقطعة من قلبه ويفتخر بالانتماء إليه، غير أن المغرب صار جزءا كبيرا في حياته بعد قضائه مدة 13 عام به ، وتأسيس عائلته هنا وبعد أن صار جل أصدقائه من المغرب ، مبرزا أن استقراره بالمغرب سيكون نهائيا.

وعن  إعادة تجربة الأغنية المغربية، لم يستبعد داني الفكرة، مبرزا أنه يرغب في  أداء أغنية مغربية قريبة من الأغاني الشبابية المغربية التي تألق في أدائها كل من لمجرد وحاتم عمور غير أنها ستكون مختلفة نوعا ما ولا تشبه هذا النوع من الاغاني.

وبخصوص أعماله المستقبلية صرح الفنان اللبناني ، داني نور، أنه بصدد التحضير لعمل مصري جديد  من انتاج شركة سيل العرب، ، اضافة إلى تحضيره لأغنية كلاسيكية، واعدا الحمهور بأغنية مغربية وبأداء أغاني كوفر وغيرها من الأعمال التي سيحرص من خلالها على التواصل باستمرار مع متابعيه ومحبيه.

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى