فن وثقافة

هكذا دافع المشاهير المغاربة والعرب عن الرسول الكريم -صور

عبر عدد من الفنانين المغاربة  والعرب عن استنكارهم الشديد للإساءة  التي تعرض إليها الرسول محمد صلى الله عليه وسلم من خلال رسوم الكاريكاتير التي اعتلت بعض المباني الفرنسية،  كما عبروا عن تنديدهم  لتصريح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون،  المسيء لخاتم الأنبياء و لجميع المسلمين عبر العالم.

وانظم عدد من المشاهير المغاربة والعرب إلى  حملة  التنديد بالإساءة للرسول الكريم، وذلك عبر حساباتهم الرسمية على موقع تبادل الصور والفيديوهات أنستغرام، إذ عمد بعضهم إلى تغيير صور بروفايلاتهم بشعار” إلا رسول الله”، فيما نشر البعض الآخر منشورات تدين الرئيس الفرنسي.

ومن ضمن هؤلاء المشاهير، الفنانة الإماراتية أحلام، التي  كانت من السباقين إلى  التنديد بتصريحات الرئيس الفرنسي، اذ نشرت عبر حسابها  على الأنستغرام، صورة شطب فيها على  وجه الرئيس الفرنسي ، أرفقتها بتعليق جاء فيه: “اللهم ارنا فيه عجائب قدرتك بحق رسولك الكريم بأبي انت وامي يا رسول الله”، وختمت تعليقها بهاشتاغ” ‫#إلارسول_الله“.

بدورها الفنانة دنيا باطمة نشرت ستوري عبر حسابها، تضمن صورة ماكرون كتب عليها ” إلا رسول الله ..إن الذين يؤذون الله ورسوله لعنهم الله في الدنيا والآخرة وأعد لهم عذابا مهينا”.

واختار الفنان إيهاب أمير نفس  الصورة التي اختارت دنيا باطمة لشجب تصريح الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، اذ وضعها على البروفايل الخاص بحسابه على الأنستغرام، فيما وضعتها ملكة جمال المغرب السابقة نهيلة باربي في بوست عبر ذات التطبيق.

أما الاعلامي رشيد العلالي فقد اختار  أن يوجه رسالة الى فرنسا عبر حسابه الرسمي جاء فيها :” ماما فرنسا..نحن نشجب كل أشكال العنف والارهاب ولا نقبل به ونرفض ان يتطاول أحد على رسولنا الكريم استمراركم في استفزاز مشاعر المسلمين سيأجج الوضع..حرية التعبير يجب أن لا تكون جسرا لتمرير خطابات الكراهية وخلق الفتنة والتفقة..خطوتك سيدي الرئيس حولتك من ماكرون الى ماكروه”.

ويشار أن تصريح الرئيس الفرنسي الذي جاء على خلفية حفل تأبين المعلم الفرنسي ، صامويل باتي، والذي جاء فيه : “لن نتخلى عن الرسومات والكاريكاتيرات وإن تقهقر البعض، سنقدم كل الفرص التي يجب على الجمهورية أن تقدمها لشبابها دون تمييز وتهميش، سنواصل أيها المعلم مع كل الأساتذة والمعلمين في فرنسا، سنعلم التاريخ مجده وشقه المظلم وسنعلم الأدب والموسيقى والروح والفكر”،خلف موجة استياء عارمة في صفوف المسلمين عبر العالم، الذين بالإضافة إلى حملة الاستنكار التي شنها عدد منهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فقد طالب عدد  كبير منهم بمقاطعة المنتجات الفرنسية وكذا السياحة الفرنسية.

ومن جهته، أدان المغرب بشدة الإمعان في نشر رسوم الكاريكاتير المسيئة للإسلام وللرسول الكريم ، وذلك من خلال  بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج .

 

 

View this post on Instagram

 

👎🏽👎🏽👎🏽

A post shared by Nouhaila Barbie l نهيلة باربي (@nouhaila_barbie) on

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Rachid Allali (@allalirachid) on


 

 

 

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى