نرجس الحلاق توضح حقيقة الستوريات “المخلة بالحياء” التي نشرت على حسابها بالأنستغرام-صور-

كشفت الفنانة المغربية نرجس الحلاق حقيقة الستوريات المخلة بالحياء، التي نشرت  مؤخرا، عبر خاصية الستوري الخاصة بحسابها الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات “أنستغرام”.

واختارت  أمس الأحد، نرجس ذات الخاصية من أجل إبلاغ متابعيها بتعرض حسابها الخاص بالأنستغرام للسرقة والأشواط التي قطعاتها بغية استرجاعه.

وقبل التطرق إلى مراحل استرجاع حسابها الموثق، اعتذرت الحلاق لمتابعيها قائلة :”أول حاجة سمحولي على أي كلمة فيها قلة الأدب شفتوها فهادوك السطوريات الزينين الي تحطو تفقصت وضحكت، وكنت متأكدة أنكم ما غا تيقوش نكون أنا اللي كتبت داكشي. ليكم بزاف ديال الحب”.

وأضافت نرجس الحلاق: ” المهم نهار الجمعة كان عندي  واحد الموعد فالطبيب وموعد أخر ديال الخدمة ساليتهم بجوج ودخلت لدار مقتولة نعست، فقت لقيت تيليفوني كيصوووووني كلشي كيعيط كلشي كيسيفط ميساجات الوتسب الفايسبوك، كلشي كيسولوني اش داكشي فالأنستغرام واش أنا اللي كنكتب داكشي واش شي حد خدالي الانستغرام؟؟؟دخلت الأنستغرام باش نشوف شنو فيه حيث راه الانسان هذا مانعرف يكون ضربني حمار الليل فالنهار ودخلت كتبت شي عجب، ولكن للأسف لقيت هادشي اللي فالسطوري الجاي”.

ونشرت عقبها الحلاق الرسالة التي توصلت بها عند محاولة الدخول لحسابها ومفاجأتها بخروجها من حسابها، موضحة أنها لم تستطع الدخول لحسابها بعد محاولاتها العديدة لإدخال كلمة المرور السرية الخاصة بالحساب، الأمر الذي دفعها إلى التواصل مع إدارة الأنستغرام، التي أعادت لها حسابها بعد مرور حوالي 36 ساعة وعقب التأكد من هويتها وبأنها المالكة الفعلية للحساب الموثق.

وتوجهت نرجس برسالة شكر ذكرت فيها أسماء جميع الأشخاص الذين عمدوا إلى مساعدتها، من أجل استرجاع حسابها على موقع تبادل الصور والأنستغرام، الذي أكدت  على أنه ونيسها في هذه الظروف  الصحية الخاصة ، خصوصا  وأنها تتواجد حاليا بكندا بعيدة عن عائلتها.

 

زر الذهاب إلى الأعلى