خديجة عويطة تكشف تفاصيل إهداء أغاني الحمداوية لابنتها- فيديو

كشفت خديجة سخير، زوجة العداء المغربي السابق سعيد عويطة، ومنتجة أعمال الفنانة كزينة عويطة حيثيات وكواليس اهداء ايقونة العيطة، الحاجة الحمداوية ريبرتوارها الغنائي لكزينة، من أجل اعادة غنائه والتصرف فيه كما شاءت.

وصرحت خديجة سخير لموقع “سيت أنفو” على هامش المؤتمر الصحفي الذي خصص للاعلان عن العمل المشترك الذي جمع كلا من كزينة والحاجة الحمداوية ، بأن فكرة وهب تاريخها الفني وريبرتوارها الغني جاءت بمبادرة من الحمداوية نفسها، ايمانا منها بقدرات كزينة الصوتية، مبرزة بأن اقتراح الحاجة الحمداوية شكل لها مفاجأة، اذ لم تتخيل كزينة يوما بأنها ستؤدي فن العيطة.

وأبرزت سخير ان ابنتها ستحافظ على نمطها الغنائي الغربي الذي ستجرب مزجه بالتراث الغنائي للحمداوية، الأمر  الذي سيضيف الكثير لكزينة ويثري فنها ويمنحها بالتالي قاعدة جماهيرية أوسع تتنوع بين محبي فن العيطة ومحبي لونها الغنائي الغربي.

وأضافت المتحدثة ذاتها بأن حقوق الملكية الفكرية لجميع أعمال الفنانة الحاجة الحمداوية ستتحول الى كزينة عويطة، عقب مباشرة جميع الإجراءات والمساطر الادارية، التي يقتضيها توثيق الاتفاق.

وأبرزت والدة كزينة عويطة، أنه بناء على طلب من الحاجة الحمداوية التي بدأت مسيرتها الفنية بمجال التمثيل،  سيتم انتاج فيلم سينمائي يروي قصة حياتها منذ بداياتها وصعوبة ولوجها عالم الفن، مرورا بكفاحها ونظالها ضد المستعمر، وصولا الى أبرز محطات نجاحها، تألقها وشهرتها التي ختمتها يوم امس، باعلان اعتزالها وتسليم المشعل لابنة العداء سعيد عويطة.

وفي شهادتها بحق الفنانة الحاجة الحمداوية، لفتت خديجة سخير أن أيقونة فن العيطة، الحاحة الحمداوية، فنانة بكل معنى الكلمة، صاحبة قلب كبير وطيب، قمة في الكرم، العطاء والايثار، اذ تسخر أموالها وجميع أملاكها دائما في خدمة الغير ومساعدته.

 

 

 

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى