هؤلاء النجوم تعرضوا للهجوم والانتقاد عقب انفجار بيروت -صور

بالعربية LeSiteinfo - هند منير

تعرضت الفنانة اللبنانية سيرين عبد النور لانتقاد واسع عقب مواساة صديقها مصمم الأزياء الشهير زهير مراد، الذي تضررت دار الأزياء الخاصة به بالعاصمة بيروت، جراء الانفجار الضخم الذي هزها يوم أمس الثلاثاء.

وكانت سرين قد نشرت عبر خاصية الستوري بحسابها الرسمي على تطبيق الأنستغرام، صورة أظهرت حجم الضرر الذي لحق بواجهة المبنى الخاص بعلامة زهير مراد، أرفقته بتعليق جاء فيه : “حبيبي يا زهير الله يكون معك ويعوضك الخسارة”.

لتنهال الانتقادات  على سيرين عبد النور وتتعرض للهجوم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ويعاتب  عليها النشطاء  عدم اكثراتها لمئات القتلى والآلاف  من الجرحى، وتشرد مئات الآلاف من السكان عقب انهيار أو تضرر منازلهم وتحسرها على مبنى أزياء زهير مراد.

بدوره تعرض الفنان المصري محمد رمضان للهجوم عقب إثارته الجدل بطريقته الخاصة التي تضامن من خلالها مع الشعب اللبناني، الذي لازال يحصي ضحايا حادث انفجار مرفأ بيروت.

وكان رمضان قد نشر عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، صورة لفتاة لبنانية تحمل لافتة كتب عليها :”بنحبك يا محمد رمضان نامبر وان” ،أرفقها بتعليق جاء فيه: “خالص التعازي للشعب اللبناني الغالي اللهم ارحم الشهداء واشفي المصابين شفاء لا يغادر سقما”،  وقد اتهم رواد السوشال ميديا الفنان المصري بالاستفزاز وكذا استغلال مأساة الشعب اللبناني من أجل الترويج لنفسه وللقب الذي يطلقه على نفسه “نامبر وان”.

ولم يسلم الفنان الإماراتي حسين الجسمي من هذه الانتقادات، وكان له نصيب من التعليقات الساخرة، وذلك بسبب تعبيره عن حبه للبنان يوم السبت الماضي،  من خلال تغريدة له عبر حسابه الرسمي على تويتر جاء فيها :”أنا بحب لبنان لتخلص الدني”، الأمر الذي جعل بعض رواد التواصل الاجتماعي يربطون بين تغريدته هذه وبين ماوقع ببيروت، وذلك بسبب الطالع السيء الذي ألصقه بعض نشطاء السوشال ميديا بالجسمي وبين الدول التي يتغنى بها أو يمدحها، وذلك بسبب أمثلة سابقة عديدية ربطت بين عدة أحداث سيئة وأشخاص وبين أغانيه أو مدحه لهم.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

حاتم عمور يشوق جمهوره لجديده الغنائي -صورة

حاتم عمور يشوق جمهوره لجديده الغنائي -صورة