هذا ما كشفه محامي دنيا باطمة بخصوص الحكم الصادر ضدها -فيديو-

حل محامي الفنانة دنيا باطمة، عبد اللطيف بوعشرين، ضيفا على الإعلامي السعودي ماجد الفاسي في لقاء مباشر عبر موقع تبادل الصور والفيديوهات انستغرام.

وجرت الأمور عكس المنتظر، إذ غابت دنيا باطمة، واقتصر الحضور فقط على النقيب بوعشرين، الذي أرجأ التطرق إلى التهم التي وجهتها محكمة مراكش إلى الفنانة المغربية في ما بات يعرف بملف “حمزة مون بيبي”، وعزى السبب في ذلك إلى عدم توصله أمس الاثنين، بنسخة من الحكم وذلك لعدم جاهزيته بعد، على اعتبار أن تحرير هذه النسخة والجواب على كافة الدفوع يتطلب في العادة وقتا قد يتراوح بين الأسبوع والعشرة أيام.

وأشار بوعشرين إلى أن كتابة الضبط أبلغته بامكانية توصله بنسخة من الحكم يوم الخميس المقبل، بالمقابل مكنته من شهادة ضبطية بمنطوق الحكم، وهي عبارة عن خلاصة لمنطوق الحكم، الذي تبين له بعد  قراءتها بأنها لا تفيد بالقطع  في ما يود أن يشرحه للعموم وللإعلام، فارتأى إرجاء هذا اللقاء إلى غاية الحصول على نسخة من الحكم والاطلاع عليها.

وأوضح النقيب بوعشرين أن مصداقيته كمحامي تدفعه إلى عدم  المجازفة في إطار شهادة ضبطية ليتناول الحديث عن هذا الحكم وما تناوله منطوقه الذي قضى ببراءة دنيا باطمة من كافة المتابعات الواردة بصك الاتهام، متسائلا عن موجبات الثمانية أشهر حبسا التي وردت في منطوق هذا الحكم  اذا كانت قد برأت من جميع الاتهامات ، ولهذا السبب صرح بوعشرين بانه ارتاى تأجيل هذا اللقاء الى  غاية الحصول على تسخة من الحكم.

وأشار بوعشرين الى أن هذا الملف قد صاحتبه عدد من الافتراءات والإشاعات منذ بدايته الى غاية اللحظة، حيث يدور حديث عن الأوسمة التي تحصلت عليها دنيا، وكذلك عن شكايات جديدة وضعت ضدها وغيرها من الأمور والأكاذيب حسب وصفه، مطالبا المحايدين والباحثين عن الحقيقة بعدم اعارة هذه الأمور أي اهتمام وانتظار نسخة من الحكم التي سيتجمل مسؤولية شرحه للعموم  بكل مصداقية وشفافية.

 

 

 

 

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى