شهادة الفنان باعزيزي بعد رحيل صديقة ورفيق دربه الفنان عبد العظيم الشناوي -فيديو

بالعربية LeSiteinfo - هند منير

جرى ظهر اليوم السبت، تشيع جثمان الفنان القدير عبد العظيم الشناوي  الى مثواه الأخير بمقبرة الشهداء بمدينة الدار البيضاء، بحضور بعض أصدقائه الفنانين ورفاق دربه الطويل والزاخر بالعطاء الفني والإذاعي.

وأصر الفنان  عبد اللطيف هلال والفنان باعزيزي على إلقاء  نظرة  وداع أخيرة على صديقهما وزميلهما بالمجال،عبد العظيم الشناوي، قبل أن يورى الثرى ، وعبر باعزي لموقع “سيت أنفو” عن  صدمته الكبرى لفقدان صديق عمره،  الذي ربطته به صداقة قوية منذ عام  1959، حين لقائهما لأول مرة بمسرح الأستاذ  البشير لعلج ، ليشاركه فيما بعد في عدد من الأعمال المسرحية والجولات داخل وخارج أرض الوطن، قبل حتى  ظهور التلفزيون.

وأقر باعزيزي بحب الفنان الراحل  للخير ومساعدة الجميع، كاشفا مد يد العون لمجموعة من الفنانين  المغاربة، الذين تخرجوا على يده.

بدوره، صرح الفنان الصديق مكوار لموقع “سيت أنفو” بأن خبر وفاة الفنان القدير عبد العظيم الشناوي نزل عليه كالصاعقة، واعتبر وفاته خسارة كبيرة للمغرب، لكون الراحل يعد من رواد المسرح المغربي، ولكونه أيضا من كبار الاعلاميين المغاربة، والذي بصم  اسمه في قلب المغاربة، باطلالته وشكل الجميل، وكذا بصوته الاذاعي الرخيم الذي عشقه المغاربة.

واضاف الفنان مكوار بأن الفنان الراحل قدم الكثير للمجال الفني والاذاعي، كما أقر بوطنيته واعتزازه  الكبير بانتمائه  لبلاد المغرب.

وختم المتحدث ذاته  تصريحه بتقديم خالص تعازيه  لأسرة الفنان الراحل  الصغيرة والكبيرة و لكافة  الشعب المغربي، لخسارته فنانا كبيرا من طينة الراحل الفنان عبد العظيم الشناوي.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

سعيدة فكري تحصل على “الوسام الذهبي” -صور

سعيدة فكري تحصل على "الوسام الذهبي" -صور