غيثة لكزولي: فوجئت بطريقة تعامل نورة الصقلي وفاطمة خير وهذا سبب نجاح “ياقوت وعنبر” وشهادة ميلاد -فيديو

كشفت الممثلة  الشابة غيثة لكزولي إحدى نجمات السلسلة الرمضانية “ياقوت وعنبر”، لموقع “سيت أنفو” تفاصيل مشاركتها في هذا العمل الناجح، الذي حظي بإشادة الجمهور المغربي وكذا عدد من النجوم من ضمنهم الفنانة المغربية لطيفة رأفت.

وأوضحت خريجة  المعهد المسرحي للدار البيضاء،  كيف تم اختيارها لتجسيد دور “غيثة التاج” بهذا العمل ، الذي لم تتوقع نجاحه إلى هذه الدرجة، على الرغم من إيمانها رفقة عدد من الممثلين بجمالية قصته والمواضيع التي يعالجها.

وتطرقت غيثة لكزولي  إلى الصعوبات التي واجهتها خلال تصويرها لمسلسل “ياقوت وعنبر” و مسلسل “شهادة ميلاد”، اللذان جرى تصويرها خلال نفس الفترة، وأوضحت كيف استطاعت التوفيق بين العملين وأيضا تجسيد شخصيتين مختلفتين تماما.

وفي ردها على سؤال حول  أي من شخصيات العملين الأقرب إلى شخصيتها الحقيقية، أجابت غيثة بأن شخصية “مونية” بالعمل الذي عرض على قناة “ام بي سي 5” تشبهها في بعض الأمور ، كما هو الحال بالنسبة لشخصية “غيثة التاج” في المراحل الأخيرة من العمل .

وعن أسباب عدم تحقيقها لنجاح مماثل من خلال مشاركتها للكوميدي زهير زائير في عمل سابق عرض عبر إحدى القنوات العربية، عزت لكزولي الأسباب إلى كون القناة كانت لاتزال جديدة وليس لديها عدد كبير من المتابعين، وأبرزت أنه بالمقابل حظي العمل بنجاح كبير عبر الأنترنت وحقق نسب مشاهدة عالية.

وكشفت الممثلة الشابة عن كواليس تعامل مجموعة من النجوم الكبار معها، خلال مشاركتها معهم في نفس الأعمال، كما أبدت رأيها بكل صدق في مشاركة مجموعة من الممثلات والممثلين في عدد من الأعمال على الرغم من عدم خضوعهم لأي تكوين في المجال، في الوقت الذي يصعب فيه على خريجي المعاهد والمسرح إيجاد فرص شغل في مجال تكوينهم ودراستهم.

كما تقاسمت غيثة لكزولي مع “لوسيت أنفو” تفاصيل مشاركتها بالنسخة الأولى لبرنامج “مذيع العرب” وكذا سبب إقصائها، وغيرها من الأمور الشخصية مثل الأشياء التي غيرت بها الشهرة والممثلين الشباب الذين لازالت على تواصل مستمر بهم بعد انتهاء تصوير العمل، وكذا مشروعها الخاص للهدايا المشخصة، الذي تعتزم مواصلته بعد انقضاء فترة الحجر الصحي.

وختمت غيثة لكزولي لقاءها هذا، بتوجيه رسالة للجمهور المغربي، الذي دعته إلى الثقة والإيمان بأحلامه، والسعي وراء تحقيقها من خلال الطموح، العمل والدعاء.

زر الذهاب إلى الأعلى