الصورة “العنصرية” التي حذفتها مريم حسين بعد تعرضها للانتقاد – صورة

بالعربية LeSiteinfo - هند منير

تعرضت الممثلة المغربية مريم حسين لسخرية واسعة وانتقاد لاذع بسبب الطريقة التي عبرت بها عن تضامنها مع الأشخاص ذو البشرة السمراء، وذلك في إطار التنديد بالعنصرية التي تعاني منها هذه الفئة على خلفية الأحداث التي تشهدها حاليا الولايات المتحدة الأمريكية.

وكانت مريم حسين قد نشرت أمس الثلاثاء، عبر حسابها الشخصي على موقع أنستغرام صورة لها بعد أن قامت بتلوين بشرتها باللون الأسود وأرفقتها بتعليق جاء فيه ” لا فضلَ لعربيٍّ على عجميٍّ ولا لعجميٍّ على عربيٍّ ولا لأبيضَ على أسودَ ولا لأسودَ على أبيضَ إلا بالتَّقوَى، النَّاسُ من آدمُ، وآدمُ من ترابٍ”.

وقد وصف المتابعون مريم بالغباء، كما سخروا من طريقتها التي اعتبروها أكثر عنصرية، لتقوم عقبها الفنانة المغربية بإزالة هذه الصورة وتعويضها بالصورة الأصلية مع الإبقاء على نفس التعليق، الذي ختمته باعتذار جاء على شكل كلمة آسفة باللغة الانجليزية.

ويشار إلى أن الوجه الأسود” أو “Black Face” له تاريخ عنصري طويل، اذ في القرن الثامن عشر وبالضبط في الولايات المتحدة الأمريكية لم يكن يسمح لأصحاب البشرة الداكنة أو السوداء بالتمثيل، فكان الممثلون أصحاب البشرة البيضاء  يقومون بطلاء أنفسهم وتقمص شخصية سوداء والتي كانت غالبا شخصية كوميدية  يسخرون ويستهزؤون منها.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

غدي وأسامة الرحباني يكرمان ذكرى الأخوين رحباني في مهرجان بعلبك الدولي

غدي وأسامة الرحباني يكرمان ذكرى الأخوين رحباني في مهرجان بعلبك الدولي