قضية حمزة “مون بيبي” تدخل منعطفا جديدا.. الداودي تقصف سلطانة وتكشف تفاصيل المكالمة المسربة

بعد تسريب مكالمة هاتفية تجمع بين مشتكيتين في ملف الحساب الوهمي “حمزة مون بيبي” وهما سهام بادة المعروفة بسلطانة والمغنية سميرة الداودي، واللتان تحدثتا عن وجود متورط جديد في هذا الملف، كشفت هذه الأخيرة معطيات حصرية عن هذه المكالمة.

وقالت سميرة الداودي في تصريح لـ “سيت أنفو”، إنها لم تستغرب من تسريب هذه المكالمة، لأنها لم تكن تتحدث عن أمن الدولة، بل كانت تتحدث عن موضوع الساعة، الذي يتابعه جميع المغاربة.

وأوضحت الداودي، أنها مستعدة لأخذ هاتفها النقال للفرقة الوطنية من أجل اجراء الخبرة التقنية على الهاتف، ومعرفة ما إذا كانت هي من سربت هذه المكالمة.

وأفادت الداودي، أن مصممة الأزياء المعروفة باسم سلطانة كانت دائمة الاتصال بها عبر الهاتف النقال، لدرجة أنها كانت تطلب منها في بعض الأحيان الإدلاء بتصريحات معينة أمام عناصر الفرقة الوطنية، ما جعلها تشك في أمرها.

وأكدت الداودي، أن محاولة اتهام الاعلامي سيمو بلبشير على أنه هو صاحب الحساب الوهمي حمزة مون بيبي، فهذا أمر غريب لأنه كبش فداء فقط، لأن أصحاب هذا الحساب معروفين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى