انتخاب عبد الواحد سهيل على رأس “علي يعتة”

بالعربية LeSiteinfo - نعيمة المباركي

انتخب الجمع العام لمؤسسة علي يعتة، في ختام أشغاله أمس السبت بالرباط، عبد الواحد سهيل رئيسا للمؤسسة، خلفا لاسماعيل العلوي الذي تولى رئاسة المؤسسة بعد تأسيسها قبل سنتين.

كما صادق الجمع العام بالإجماع على كل من التقريرين الأدبي والمالي اللذان عرضهما الرئيس المنتهية ولايته اسماعيل العلوي، قبل أن يقدم مكتب الجمعية استقالته عقب ذلك لتجديد الهياكل.

من جهة أخرى، استعرضت تدخلات المشاركين والمشاركات في الجمع العام عددا من الاقتراحات لتطوير عمل المؤسسة وتقوية حضورها وإشعاعها على الصعيد الوطني، كما شددت معظم التدخلات على ضرورة إبراز مميزات فكر الراحل علي يعته وكذا استحضار راهنية هذا الفكر بالنسبة لمغرب اليوم.

وتميز الجمع العام لـ”مؤسسة علي يعتة” بحضور عدد من الفعاليات الوطنية المعروفة في السياسة والفكر والإعلام، بالإضافة إلى أطر شابة من الباحثين والمناضلين، واختتمت أشغال الجمع العام بقرار تسمية اسماعيل العلوي رئيسا مؤسسا، كما تم تشكيل مكتب إدارة جديد، الذي انتخب بدوره مكتبا مسيرا للمؤسسة للسنتين القادمتين، يضم بين أعضاءه إلى جانب الرئيس عبد الواحد سهيل، رشيد روكبان، عبد الواحد أكمير، محمد أمين الصبيحي، سمية حجي، عزوز الصنهاجي، اسماعيل الحمراوي، حسنة كيجي، رحال الزكراوي، وفاطمة الزهراء ماء العينين.

يشار أن “مؤسسة علي يعته”، أحدثت في مارس 2017، وهي منظمة غير حكومية، مستقلة ومنفتحة وغير ربحية، لها طبيعة فكرية وعلمية، وتهتم بالبحث والدراسات والنشر وإقامة الندوات والمناظرات وتثمين الذاكرة، وإغناء المشهد العلمي والثقافي والسياسي الوطني بالدراسات والبحوث والأفكار والاجتهادات، بالإضافة إلى مبادرات مختلفة على صعيد الحوار العمومي المتصل بقضايا السياسة والتاريخ والاقتصاد والثقافة والفكر والمجتمع والأوضاع الدولية والاستراتيجية.

 

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

فيديو حكايات.. أزولاي يكشف لأول مرة قصة امتهانه الصحافة واعتقاله وتعيينه مستشارا ملكيا

فيديو حكايات.. أزولاي يكشف لأول مرة قصة امتهانه الصحافة واعتقاله وتعيينه مستشارا ملكيا