المهرجان الدولي للفيلم بمراكش يكشف الستار عن برمجة الدورة 18

بالعربية LeSiteinfo - ريم تبيباع

يمنح المهرجان الدولي للفيلم بمراكش في دورته الـ 18 المزمع تنظيمها في الفترة ما بين 29 نونبر و7 دجنبر المقبل، زواره فرصة مشاهدة نحو 98 شريطا طويلا من 34 بلدا.

وحسب القائمين على المهرجان فإن الأفلام الـ 14 المتنافسة على الظفر بالنجمة الذهبية، تعكس الوعي الرفيع بمستوى التعبير والعمق الفكري الذي يسعى المهرجان لإثباته.

ويشارك في المسابقة الرسمية 3 أفلام أوروبية (المملكة المتحدة وإيطاليا وصربيا وشريطان من أمريكا اللاتينية والبرازيل وكولومبيا) وفيلم أمريكي وآخر أسترالي و3 أشرطة من آسيا (الصين والهند وكوريا الجنوبية) و4 أفلام من منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا (المغرب وتونس والعربية السعودية والسنغال).

كما أن العمل النسوي في مهرجان مراكش الدولي، حاضر بقوة هذه السنة، إذ تتبارى 5 نساء مخرجات على المسابقة الرسمية.

وسيعرف افتتاح المهرجان، عرض الفيلم الأمريكي من صنف التشويق وهو “السكاكين المشحوذة”، لـ “ريان جونسون”.

أما السهرات المسائية، فستشهد تقديم العروض الأولى لأفلام مخرجين يحظون بالاحترام من قبيل “قصة زواج” لـ “نوح بومباك” من الولايات المتحدة، و”الإرلندي” لـ”مارتن سكورسيزي” من الولايات المتحدة، و”لابد أنها الجنة” لـ “إيلي سليمان”  من فلسطين.

وستكتمل عروض السهرات المسائية بثلاثة أفلام، هي الأولى لأصحابها:  “نورا تحلم” لـ هند بوجمعة وتؤدي فيه هند صبري الدور الرئيسي؛ “آدم” لـ “مريم التوزاني” (المغرب) بمشاركة لبنى أزابال ونسرين الراضي؛ وسيتميز اختتام المهرجان بعرض “حواء السنة الجديد” لـ “صقر” (مصر) ، الذي يجمع ثلة من النجوم المصريين المنتمين للجيل الجديد.

وبصفتها ضيف الشرف في الدورة 18، سيكون للسينما الاسترالية حضور بارز في مراكش هذا العام، بفضل برمجة ما لا يقل عن 52 شريطا، تتوزع بين سينما المؤلف والكلاسيكات والأفلام الناجحة جماهيريا، وذلك في مختلف فضاءات المدينة الحمراء.

كما سيتم مرة أخرى هذه السنة، تسليط الضوء على السينما الوطنية، ففضلا عن الفيلم المشارك في المسابقة الرسمية والأخر المبرمج في “السهرات المسائية”، ستعرض فقرة “بانوراما السينما المغربية” مجموعة مختارة من أربعة أشرطة بهدف تعريف المهنيين وممثلي وسائل الإعلام الدولية المشاركين في هذه التظاهرة العالمية، بمختلف جوانب السينما المغربية.

وحرصا منه على تعريف الأطفال بسحر السينما، يواصل المهرجان برمجة فقرة “الجمهور الناشئ”، بعرض خمسة أفلام من مختلف بقاع العالم :  ليتونيا وفرنسا ومصر واليابان والسويد.

ومن اللحظات القوية كذلك في البرمجة الخاصة بالجمهور العريض، هناك عروض ساحة “جامع الفنا”. وكما جرت العادة منذ17 سنة، ستحتضن الساحة الخالدة في المدينة الحمراء طيلة أيام المهرجان، عدة عروض لأفلام شعبية من الهند والمغربو مصر والولايات المتحدة، وغيرها.

 

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

أسابيع الفيلم الأوروبي تجذب كوستا كافراس إلى مراكش

أسابيع الفيلم الأوروبي تجذب كوستا كافراس إلى مراكش